النائب السابق الصقر:موقف عدم المشاركة في الانتخابات عن قناعة

أكد النائب السابق محمد الصقر أن قراره عدم المشاركة في الانتخابات الحالية اتُّخذ وفق قناعة فور صدور مرسوم الضرورة بتعديل قانون الانتخابات، مبيناً أن موقفه يأتي منسجماً مع المبادئ الدستورية والوطنية.

وصرح الصقر، تعقيباً على حديث المرشح علي الراشد في إحدى القنوات الفضائية مساء أمس، بأن "المحادثة التي استشهد بها الراشد كانت قبل صدور حكم المحكمة الدستورية في الطعن الحكومي بقانون الانتخاب، وقبل صدور مرسوم الضرورة بتقليص عدد الأصوات"، مشيراً إلى أن "المشاركة في الانتخابات كانت ستصبح استحقاقاً دستورياً وواجباً وطنياً لو تمت وفق القانون السابق".

وأضاف أن موقفه بعدم المشاركة بعد صدور مرسوم الصوت الواحد "معلن في أكثر من تصريح ولقاء"، موضحاً أن هذا الموقف نقله إلى سمو أمير البلاد خلال لقائه ونواب سابقين مع سموه، وإلى قواعده الانتخابية.

وأكد أن الضغوط التي مورست عليه للترشح في الانتخابات الحالية لم تثنه عن قرار عدم المشاركة، مقدراً في الوقت ذاته كل الدعوات والاتصالات التي حاولت ثنيه، موجهاً إلى أصحابها الشكر لتفهمهم أسباب قراره.

وعبر الصقر عن استغرابه "استخدام الحوارات التي تتم عبر المكالمات الهاتفية بصورة مجتزأة لا تعكس حقيقة ما دار فيها ولا تبين مناسبة الظروف السياسية التي تمت بها لخدمة موقف ما".

 

×