إزالة اللوحات الانتخابية للمرشح الفضل لمخالفتها قانون نبذ الكراهية

صدرت أوامر عليا بازالة لوحات مرشح الدائرة الثالثة نبيل الفضل «لمخالفتها قانون نبذ الكراهية الذي صدر بمرسوم ضرورة الشهر الماضي» وفقا لما ذكرته صحيفة الراي في عددها أمس.

من جهة اخرى، قالت الصحيفة "لم تسمح وزارة العدل لمدير عام بلدية الكويت المهندس أحمد الصبيح أن «ينسف» القانون رقم 4 لسنة 2008 الخاص بانتخابات أعضاء مجلس الأمة، بعد أن سمح في تعميم سابق له بما لم ينص عليه القانون".
وأضافت «الراي» نقلا عن مصادر وصفتها بالرفيعة في وزارة العدل أن الأخيرة خاطبت بلدية الكويت بالتراجع عن تعميم الصبيح، القاضي بـ «السماح بإقامة الاعلانات الانتخابية لمرشحي مجلس الامة في اللوحات المستثمرة وفقا للعقود الموقعة بين البلدية والشركات لاستثمار الاعلانات في المحافظات والطرق السريعة، وكذلك إعلانات الجسور وغيرها من الاعلانات وفق لائحة البلدية والشروط المحددة بالعقود والتراخيص الصادرة للشركات المستثمرة».

وأتت دعوة وزارة العدل الى البلدية، تعقيبا على كتاب المدير الصبيح الى الوزارة بشأن السماح باستثمار الاعلانات في المحافظات والطرق السريعة وإعلانات الجسور وغيرها، متضمنا كتابا من إدارة الفتوى والتشريع يفيد «بجواز الجمع بين الحق الخاص في الاعلان الانتخابي الوارد في نص المادتين «31 مكررا و31 مكررا (أ) من القانون رقم 4 لسنة 2008 وفي الحقوق الواردة فيهما وبين الحق العام في الاعلان على لوحات البلدية بالطرق والجسور وغيرها وفقا للشروط التي تحددها لائحة الاعلانات في البلدية».

وشددت مصادر وزارة العدل على الالتزام بنص القانون رقم 4 لسنة 2008 الذي نص على «حظر إقامة أكشاك أو خيام أو أي شيء من هذا القبيل، أو استعمال جميع وسائل النقل بقصد الدعاية الانتخابية أمام لجان الاقتراع أو غيرها»، مؤكدة ضرورة عدم العمل بتعميم المدير الصبيح تحت طائلة المسؤولية.

 

×