صالح الملا: للأسف البعض للتو يكتشف عدم شرعية اتحاد كرة القدم

رفض عدد من النواب السابقون استضافة الاتحاد غير الشرعي لمبارة ودية بين منتخب الكويت والمنتخب السوري التي أقيمت على نادي الكويت مساء أمس. وقال النائب السابق صالح الملا للأسف البعض للتو يكتشف عدم شرعية اتحاد كرة القدم.

وأضاف الملا في تصريح صحفي "لذلك لن أخاطب من لا شرعية له، بل سؤالي لوزير الداخلية .. من طلب استضافة منتخب النظام السوري وعلى أي أساس دخلوا البلاد .. وهل يحق لجهة غير ذات صفة قانونية طلب التأشيرات من الوزارة".

وقال النائب السابق أحمد السعدون "ألا لا بارك الله في كل من ساهم  - سواء الإتحاد أو الأندية أو الجهات الرسمية -  بالموافقة على دعوة فريق كرة القدم للنظام الأسدي البعثي المجرم واستقباله واستضافته واللعب معه على ملاعب الأندية الكويتية متجاهلين بهذا الفعل المشين الجرائم والمجازر التي ارتكبها النظام الأسدي بحق الشعب السوري العظيم مما أدى إلى استشهاد عشرات الألوف وأصابة وتشرد مئات الألوف من أبنائه وتدمير الملايين من المساكن والمنشآت".

من جهته، قال النائب السابق خالد الطاحوس الطاحوس أن طلال الفهد لم يكتفي باحتلال اتحاد الكرة بل أستضاف شبيحة نظام بشار الأسد المجرم دون مراعاة لمشاعر أهل الكويت أنها أحدى نتائج أمتهان القانون وعدم تطبيقه.

أما النائب في مجلس 2012 المبطل د. خالد شخير فأوضح أن استضافة فريق النظام السوري الإجرامي للعب في الكويت عن طريق اتحاد غير شرعي وغياب حكومة لاتملك أي احساس أخلاقي  هو ما يؤكد  انفراد قرار مشيخة طلال دون اكتراث لصوت الأمة المناصر للشعب السوري من طاغية الشام.

وقال النائب في مجلس 2012 المبطل د. أحمد مطيع أن الشعب السوري يذبح ويقتل ويسفك دمه وتتم دعوة المنتخب التابع للنظام المجرم على أرض الكويت بلا مراعاة لمشاعر وأحاسيس إخواننا المستضعفين.

واعتبر النائب السابق عبدالرحمن العنجري "دعوه منتخب النظام السوري الدموي المجرم الي الكويت غلطه لاتغتفر"، مطالبا رئيس الاتحاد تحمل المسؤليه كامله فالشعب الكويتي يدين جرائم هذا النظام.

وأكد النائب في مجلس 2012 المبطل فيصل اليحيي دعوة المنتخب السوري غير مبررة على الاطلاق وفاقدة لأبسط معيير الحس الاخلاقي والانساني والسياسي وهي استخفاف بمشاعر الشعبين السوري والكويتي.

وتعادل المنتخب الكويتي والسوري اليوم بهدف لكل منهما وسط أجواء مشحونة على المدرجات.

أما النائب في مجلس 2012 المبطل د. عبيد الوسمي فقال "باختصار إستضافة منتخب"قاتل الأطفال" تعني أن دماء الأبرياء لاتعني لمن استضافهم شيئاً، ولمن سمح بهذه المهزلة أقول انت أيضاً لاتعني لنا شيئاً".

 

×