النائبة العوضي: حكم الدستورية صفعة قوية لكل من حاول توجيه حكمها لصالحه

أكدت النائبة د. أسيل العوضي أن حكم المحكمة الدستورية حكم تاريخي اخر ودليل قاطع على استقلاليتها وصفعة قوية لكل من حاول توجيه حكمها لصالحه ايا كان موقعه.

وتمنت العوضي في تصريح صحفي اليوم أن ينهي الحكم اللغط الدائر حول التشكيك بنزاهة المحكمة الدستورية واتهامها بالتسييس مما يستدعي احترام احكامها ايا كانت بعد تحصين قانون الدوائر، مشيرة أن على على الحكومة الاسراع بحل مجلس 2009 والدعوة للانتخابات فالكرة الان في مرمى الشعب.

ودعت العوضي الحكومة والمجلس القادمين تحويل حزمة من القوانين ذات الشبهات الدستورية الى المحكمة الدستورية وعلى رأسها قانون الجنسية والاختلاط ، مضيفة أن على المجلس القادم فور تشكيله الاسراع بتقديم حزمة قوانين معطلة في ادراجه منذ سنوات ومنها هيئة النزاهة وقوانين مكافحة الفساد، مشيرة الى أن هذه القوانين لا مجال للتهرب منها قبل الحديث عن اي اصلاحات سياسية، مؤكدة "لابد من تحصين المؤسسة التشريعية من اصحاب الذمم الضعيفة والطامحين لجمع الثروات والغنى السريع".

وفي ختام تصريحها قالت العوضي "قانون الذمة المالية يكشف القبيضة ايا كان توجهم السياسي ويضع حدا للاتهامات بتلقي البعض اموالا خارجية اما باثباتها او نفيها".

 

×