كتلة الشعبي: نؤكد على أهمية تماسك واستمرار كتلة الأغلبية في المرحلة القادمة

عقدت كتلة العمل الشعبي اجتماعا اليوم للتباحث حول آليات التعامل مع المرحلة المقبلة خصوصا وأن المحكمة الدستورية ستصدر حكمها حول الطلب المقدم من الحكومة والمتعلق بدستورية قانون الانتخاب وآلية التصويت.

وقال الناطق الرسمي باسم الكتلة النائب مسلم البراك أن الاجتماع تم بحضور جميع نواب الكتلة الحاليين والسابقين باستثناء النائب السابق وليد الجري لوجوده خارج البلاد، مشيرا الى أن الكتلة أكدت على أهمية تماسك واستمرار كتلة الأغلبية البرلمانية في المرحلة القادمة لأهميتها وخطورتها.

وأضاف البراك أن الكتلة أكدت أيضا على "أستشعارها للخطر الداهم الذي يُرتب متى ما سنحت الفرصه لقوى الفساد والإفساد للانقضاض على الدستور ومقدرات الامه مما يتطلب المزيد الحيطه والحذر"، كما دعت الكتله كافة أبناء وبنات الكويت لضرورة التواجد في ساحة الاراده غدا الاثنين استجابة لدعوة " نهج " بالتجمع تحت عنوان (لا خير فينا ان لم نقلها)، كون التواجد دور وطني يساهم في انقاذ البلد من الوضع المتردي الذي وصلت اليه.

وبين البراك أن الكتلة درست خلال اجتماعها اليوم الطلب الذي تقدم به الدكتور خالد شخير للانضمام الى كتلة العمل الشعبي، مشيرا الى أن الكتلة وافقت على الطلب معتبرة وجود الدكتور شخير أضافة لدور كتلة العمل الشعبي في تحقيق اهدافها الوطنيه المعلنه.