النائب السلطان: القاعده الشعبيه لحراك "الأغلبية" ليس مع المسيرات او الإعتصامات

أكد النائب خالد السلطان احترام اشخاص المحكمة الدستورية وسجلهم الوطني واستقلال قرارهم، مشيرا الى ان ايجابية قرارهم ستنعكس على مستقبل الأحكام القادمة وهي فتح الطريق أمام الطعن في المراسيم الأميرية.

وقال السلطان في تصريح على موقعه في "تويتر" اليوم الاثنين أنه ليس هناك ما يدعوا الى القلق بشأن قرار المحكمة الدستورية فيما يخص الدوائر، لافتا الى أن المعطيات تحتم رفض الطعن.

وعن الحراك الشبابي، قال السلطان أن كتلة "الأغلبية" لا تملك قرار الحراك الشبابي في دعوتهم للاعتصام إلا أن ليس هناك ما يدعو الى تغيير قرار "الأغلبية" في المسيرات او الاعتصامات، مؤكدا أن القاعدة الشعبية المؤية لحراك "الأغلبية" في الاصلاح ومحاربة الفساد في غالبيتها ليست مع المسيرات أو المظاهرات أو الاعتصامات، مبينا أن هذا موقفه كذلك.

وأوضح ان استهداف توسع القاعده الشعبية لحراك الأغلبية عنصر اساس في تحقيق تغييرالنهج والإصلاح ومحاربه الفساد، مبينا أن الغلو قد يحقق لصاحبه اتساع دائره مؤيديه ولكن يضاد هدف توسيع دائره التأييد لأهداف "الأغلبيه" والحراك الشعبي في الإصلاح ومحاربه الفساد وتحقيق التنمية واهداف المصلحة العامة مقدمه على الأهداف الشخصية وتضادها.

 

×