نواب ينتقدون تقديم الكويت منح لدول خليجية وعربية على حساب الرقابة والتنمية

أوضح النائب د. فيصل المسلم أن الحكومة قدمت خلال أيام منح مليارية لتمويل مشاريع تنموية في دول عربية دون موافقة الشعب أو تحت رقابته.

وأضاف أن إهدار الأموال واستمرار غياب التنمية الحقيقية عناوين كويت المرحلة القادمة اذا انفردت السلطة بإدارة البلد وتم تغييب دولة المؤسسات.

من جهته، قال عضو كتلة الأغلبية د. خالد شخير أن فائض الميزانية 10 مليار دينار وتعويضات العراق التي استلمتها الكويت الشهر الماضي 3 مليار دولار، مضيفا أن النتيجة: منحة للأردن وثانية للبحرين وثالثة لروسيا والبقية تأتي.

أما النائب عبدالرحمن العنجري فأكد ان الفوائض والموارد المالية يجب أن تذهب للمشاريع التنموية الكبرى للبنية التحتية والجامعات التخصصية وكذلك للمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي تخلق فرص عمل للشباب الكويتي وتحقق دوره وقيمة اقتصادية مضافة.

وقال العنجري في موقعه على "تويتر" اليوم الأربعاء أنه يجب تحرير اراضي الدولة للاستخدامات السكنية والتجارية والصناعية، مبينا أن الدولة تعاني من احتكار بشع ومتعمد وكريه للاراضي ولا يمكن أن تنخفض اسعار الاراضي السكنية في ظل هذا الاحتكار السلطوي.

وأكد أن الاحتكار يعني الفساد وحماية البعض لمصالح أنانية على حساب الشعب ومصالحة، مشيرا الى أن الحكومة الحالية متواطئة بكل المقايس ولا تملك من أمرها شيئا.

 

×