د. الوسمي: تمنيت من الأمير ان يسأل الناس بنفسه ان كانوا مرتاحين

أفاد نائب مجلس الأمة 2012 المبطل د. عبيد الوسمي عبر موقعه في "تويتر" أنه نقل خلال لقاء صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد مع بعض نواب الأغلبية، رسالة شفوية قال فيها: " أننا نؤمن بدولة القانون والمؤسسات لكن ليس هناك قانون ولا مؤسسات، مضيفاً وبعض المسؤولين غير مؤتمنين على إدارة مرافق الدولة.

وقال الوسمي "كما أنني لم أحضر لأشتكي بل طلبت اللقاء لأنقل رسالة بأن الوضع سيئ ومهيأ الأرضية لفتنة قد تحدث بأي وقت, وعندها لن يكون بمقدور الأجهزة تفاديها.

وذكر الوسمي أن المجتمع لا يشعر بالاطمئنان حيال ما يحدث من عبث و سوء تدبير، قائلاً: "فإذا كان ينقل لسموك خلاف ذلك فهو كذب و أنا مسئول عن كلامي".

ويتابع الوسمي "والانتقائية في تطبيق القانون واضحة بصرف النظر عن ما يقال بأن المؤسسات تقوم بواجباتها فالقانون يطبق على أشخاص و يتم تجاهله على آخرين، مفيداً "أما من ذكر في اللقاء فلا هذا ولا غيره ند لنا ولا خصم، لكن يجب أن نعرف من يساعد هذه النوعيات و يدعمها لأن التغاضي عن ذلك أمر غير مقبول"

ويضيف الوسمي "نحن ندرك حكمة بعض الأشخاص وقدرتهم على ضبط النفس بعض الوقت لكن لا أحد يضمن حكمة الجميع كل الوقت، ودور بعض المؤسسات مشبوه وكذلك مسؤوليها.

وأختم الوسمي بالقول: أنا ناقل للرسالة حرصا من باب الحرص وأتمنى من سموك أن تركب السيارة مع أبو فهد (محمد شرار) وتسأل الناس بنفسك وأتمنى يقولون لسموك إنهم مرتاحين، لافتاً إلى انه في الزيارة كان يفترض مشاركة البراك والوعلان وشخير وهايف إلا انهم اعتذروا لأسباب مقدره كما حضر الحجيلان و طرقي و قويعان بمبادره منهم.

 

 

×