مجلس الأمة: رفع الجلسة للأسبوع المقبل لعدم إكتمال النصاب

رفع رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي جلسة المجلس العادية نهائيا اليوم الى الاسبوع المقبل لعدم اكتمال النصاب داخل قاعة عبدالله السالم.

وقال الخرافي "نتيجة لعدم اكتمال النصاب ترفع الجلسة ولن أؤجل عقدها مدة نصف ساعة نظرا الى عدم امكانية اكتمال النصاب خلال ذلك".

واضاف "سترفع الجلسة الى الاسبوع المقبل واذا لم يكتمل النصاب حينذاك سأرفع الامر الى سمو امير البلاد لاتخاذ ما يراه سموه مناسبا" في هذا الشأن.

وكان من المقرر ان تشهد جلسة مجلس الامة اليوم أداء الحكومة الجديدة اليمين الدستورية أمام المجلس الا ان عدم عقد الجلسة حال دون ذلك.

ابن رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي اليوم عضو المجلس السابق جاسم القطامي واصفا اياه بانه "رمز من رموز العمل الوطني".

وقال الخرافي قبيل رفعه جلسة مجلس الامة العادية انه "ليس بامكاني رفع الجلسة دون تأبين رجل له مكانة في المجتمع الكويتي ورمز من رموز العمل الوطني" مؤكدا حرصه على ان يكون التأبين "في احب الاماكن اليه وهو مجلس الامة".

واضاف ان المغفور له باذن الله تعالى رحل عن عالمنا في ال29 من شهر يونيو الماضي "وكان احد ابرز وجوه العمل الوطني وجزءا من تاريخه السياسي وناضل رحمه الله من اجل حرية وكرامة المواطن".

واشار الخرافي الى مساهمات الراحل في العديد من مجالس الامة السابقة ومشاركاته في لجانها وخارج المجلس منوها بدوره الفعال "فيما وصلنا اليه من ديمقراطية وجهاد من اجل دستور البلاد".

وقال "الحمد لله الذي اتاح للمغفور له ان يرى كل ما كافح من أجله خلال سنوات سبقت اصدار الدستور" مستذكرا في الوقت ذاته "الاسلوب الرائع الذي تمتع به المرحوم القطامي في طريقة المعارضة وحرصه على مصلحة الوطن من خلال هذه المعارضة".

ودعا المولى تعالى ان يرحم الفقيد رحمة واسعة متقدما بخالص العزاء لاسرته الصغيرة والكبيرة ومحبيه ورفاق دربه.

من جهتها قالت وزيرة الدولة لشؤون التخطيط والتنمية ووزيرة الدولة لشؤون مجلس الامة الدكتورة رولا دشتي ان الحكومة تشاطر الشعب الكويتي واسرة الفقيد الراحل العزاء مضيفة ان القطامي افنى حياته في خدمة الوطن وكان نموذجا للعمل الوطني وللتضحيات في سبيل الوطن ونموذجا يقتدي به الشباب في العمل الوطني.

 

×