رفض نيابي وسياسي لتغريدات الجويهل تجاه 'مطير' محملين السلطة المسؤولية

عبر اكثر من نائب في مجلس 2009 ومجلس 2012 المبطلل عن رفضه للتغريدات التي أطلقها نائب مجلس الأمة 2012 المبطل محمد الجويهل عبر حسابه الشخصي في "تويتر"، محملين السلطة ومن يقف خلفه باشعال الفتنة في البلد.

ووصف النائب د.خالد شخيّر، النائب محمد الجويهل بـالـ "نكرة"، مضيفا "باختصار هو يتحدث بلسان معزبه العود، وكلام الجاهل يعبر عن الحالة النفسية التي يعيشها معزبه العود وهذا الأمر مفرح لنا وسنستمر في ذلك".

من جهته لام النائب د. جمعان الحربش على جهاز امن الدولة والذي قال عنه: "اعتقل الشيخ مشعل الصباح والضاوي وآخرين من المخلصين الناصحين، متسائلاً: هل يجرؤ على الجاهل ومعزبه؟.

من جانبه طالب النائب في مجلس 2012 المبطل د. عبيد الوسمي وزير الداخلية بأن يمارس صلاحياته " أمرا" "لا فضلا منه ولا منة" حسب تعبيراته، مشدداً على أن نفاذ القانون لا يحتاج طلب أو توصية.

وحمل النائب في مجلس 2012 المبطل فيصل اليحيى السلطة المسؤولية في حماية ورعاية وتحريك من وصفهم ببعض الأطراف التي تدفع نحو الفتنة نيابة عنها، مؤكداً في الوقت ذاته على أن هذه الأطراف دون غيرها تكون المسئول الوحيد عن أحداث الفتنة.

النائب في مجلس 2012 المبطل أسامة الشاهين قال: بذاءات الجاهل المستفزة متوقعة بهذا الوقت، لإيقاف وتغطية تراجعات ومراجعات تتم حاليًا، ومحاولة أخيرة منهم لتشويه الاصطفاف الوطني الإصلاحي، على حد تغريداته.

من جهة أخرى قال النائب فلاح الصواغ "‏الخبيث الذي يدفع بهذا الجاهل بين فترة وأخرى لا يريد خير للكويت وأهلها وقبيلة مطير لولا خوفهم على الكويت من الفتنه ما صبروا.

وقال النائب علي الدقباسي، "‏كلنا مطير"، معتبراً التعدي على القبيلة بمثابة تعدي على الشعب الكويتي ومكوناته ونسيجه الاجتماعي، مطالباً باتخاذ إجراءات صارمة تحفظ الكرامات وتصعق مثيري الفتن بالمجتمع.

من جهته قال النائب في مجلس 2012 المبطل د. محمد الكندري أن ما ذكره الجاهل في حق قبيلة مطير والتي هي احد المكونات الأساسية للمجتمع الكويتي، يجب أن يتم التعامل معه كجريمة أمن دولة، متهمه بأن تصريحه الذي وصفه  بـ"الجاهل" يعمل على شق الوحدة الوطنية، قائلاً: ومنا إلى كل المدافعين والمؤيدين لهذا الجاهل ... الجويهل بصوووب ... والوحدة الوطنية بصوووب.

وأضاف الكندري موجها حديثه لقبيلة مطير "ما ضر السحاب نبح الكـلاب وما ضر نهر الفرات أن بعض الكلاب ولغن فيه وكلنا مطير، مستذكراً أن الغزو العراقي جمع الكويتيين والجويهل ومن وراءه يريدون تفريق الكويتيين.

من جانبه سجل نائب مجلس الأمة 2012 المبطل رياض العدساني اعتراضه الشديد فيما تلفظ به الجويهل من إساءات لقبيلة مطير، رافضاً التهجم على أي طائفة أو قبيلة أو عائلة أو فرد، مطالباً باحترام الجميع.

من جهة أخرى رفض النائب فيصل المسلم ما وصفه بـ "إساءات الجويهل" لقبيلة مطير، محملاً مسؤولية محاسبته ومن وراءه لسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء بصفة "مباشرة"، مضيفاً "وماضر مطير سفالة السافلين، على حد قوله.

وأضاف المسلم إن فشل سلطات الدولة في مواجهة من وراء الجويهل وأشكاله وممولي وملاك الإعلام الفاسد هو ما جعل الكويت توشك أن تقع في الفتنة.