النائب السلطان: برنامج كتلة 'الوطني' انتخابي انشائي وغير مترابط

أوضح النائب خالد السلطان أنه أطلع على البرنامج الإنتخابي لتكتل العمل الوطني بتمعن، مؤكداً على أنه لم يرى فيه برنامج ومنهج شامل للإصلاح بل برنامج انتخابي إنشائي وغير مترابط، مستهجناً من كتابهم الذين يلمعونه في الجرائد، لافتا الى أن الشعب بشبابه واعي ولا يستهان بإدراكه.

وأضاف السلطان في تصريح له عبر موقعه في "تويتر"، أن كتله الأغلبية في مجلس ٢٠١٢ وضعت رؤيا شامله لعملية الإصلاح مقسمة إلي خمسة مراحل في جدول عمل لجلسات تنسيقية مع الحكومة لتبني رؤية موحده وبدأت أول جلسه تنسيقية وبعدها مباشرة حل المجلس، مشدداً على أن المجلس كان في حاجة للاستقرار لمدة سنتين علي الأقل وكان سيري النتائج بدء من ٦ شهور.

وندد السلطان بالحل المتكرر للمجلس والذي أدى إلى عدم الاستقرار، قائلاً: هو سبب العلة في الكويت إذا جاء مجلس يعمل بجد ونظافة يسارع في حله إما اذا كان مجلس سوء كما في مجلس ٢٠٠٩، مضيفاً: رأينا التفنن في إبقائه واستخدام أساليب ملتوية مثل الإيداعات ما ظهر منها وانكشف وما بطن ولم ينكشف ومن خلال بعض من أموال التحويلات، على حد تغريداته.

وقال السلطان إن الإصلاحات السياسية التي تهدف إلى استقرار المجلس وعدم العبث في الحياة السياسية وتمكين إرادة الشعب الحرة في التصدي لحل مشاكل البلد ووقف التدهور المستمر في أوضاع البلد هذه الإصلاحات تكسب اليوم أهميه الكتلة تملك رؤيا واضحة لمستقبل واعد ولكن تضيف اليوم إصلاحات لتحقيق الاستقرار ووقف العبث في الساحة السياسية.

وأشار السلطان إلى إن البعض ادعى أن كتلة الأغلبية ما عندها إلا الكوادر "وخربت البلد"، مؤكداً على أن هذه بدء من الحكومات وليس المجلس والذي سعي إلى إصلاح هذا الانحراف هم اغلبيه مجلس ٢٠١٢ ، مستشهداً بأن الكتلة تبنت مشروع توحيد سلم الرواتب لجميع مؤسسات الدولة ليتساوى الجميع علي أساس التوصيف والتقييم الوظيفي وتم الاتفاق مع الحكومة وتم رصد مبلغ لإنجاز المهمة خلال ست شهور ومن بعد ذلك إلغاء نظام الكوادر، قائلاً: ومن ادعى غير ذلك فهو ناكر للحق لجهله بالحق على حد قوله.

 

×