الدلال: إعطاء الأوقاف لحسين وإبعاد الشهاب شاهد على أن الحكومة الجديدة مؤقتة

في أول رد فعل على التشكيل الوزاري الجديد والذي قام بتشكيله رئيس الحكومة سمو الشيخ جابر المبارك وأعلن عنها منذ ساعات قليلة اليوم، رأى عضو الأغلبية د.محمد الدلال نائب مجلس 2012 المبطل أن التشكيل الوزاري الجديد لم يتميز سوا بتغيير محدود واقتصر على دخول د.رولا دشتى "محلل مجلس 2009", مضيفاً بالقول "ويلاحظ استلام عدد من الوزراء أكثر من حقيبة".

وأعتبر الدلال في تصريحات له عبر "تويتر" أن الوزارة محددة المدة وستكون هذه التشكيلة الوزارية هي المشرفة على الانتخابات القادمة لمجلس الأمة، مضيفاً كما لوحظ تغير توزيع عدد من الحقائب فوزارة الدولة انتقلت إلى الشيخ محمد عبدالله المبارك لعدم تفرغ الشيخ صباح الخالد، والتنمية أعطيت لرولا دشتى بدل من د.فاضل صفر لتفريغه للأشغال، والإسكان أعطيت لوزير التجارة، معلقاً بالقول "مالهم شغل ببعض"، على حد تعبيراته.

وأضاف الدلال "ابقوا التربية مع المالية ونفس الشيء المواصلات والشؤون، معتبرها "مرحلة مؤقته وتقزوره"

وأستغرب الدلال من أمر إبعاد جمال شهاب عن الأوقاف وإعطائها لوزير النفط هاني حسين، معلقاً "والنعم ببواحمد بس شالسالفه !!" كما ذكر، معتبره الشاهد على إنها حكومة مؤقتة، مضيفاً والاهم من ذلك هو التزامها بالقسم الدستوري وسرعة إجراءات حل مجلس 2009 والدعوة للانتخابات وفق نظام الدوائر الحالي.