عضو الأغلبية الشايع: اتحفظ على بعض ما جاء في بين الكتلة

أعلن عضو كتلة الأغلبية شايع الشايع تفاجئه بورود اسمه ضمن الموافقين على بيان الأغلبية الصادر بعد ندوة السعدون، رغم تحفظه المسبق على بعض بنوده، مشددا على أنه لا مجاملة أمام المصلحة العليا للبلاد.

وقال الشايع في تصريح له اليوم، طالعتنا بعض الوسائل الإعلامية عما توصل إليه اجتماع كتلة الأغلبية، والذي أقيم يوم الاثنين الماضي بديوان النائب أحمد السعدون، من إصدار بيان يحتوي على عدد من التوصيات وتفاجئنا بورود اسم شايع الشايع من ضمن الموافقين على ما جاء فيه برغم من عدم حضوره هذا الاجتماع.

وبينما شدد الشايع على انه يحترم ويقدر الجهود المبذولة والمخلصة من الجميع في خدمة البلاد، وما ينتج عنها من مواقف وطنية مختلفة، أعرب عن أسفه بوضع اسمه من ضمن مؤيدي البيان بالرغم من تحفظه على بعض ما ورد فيه، مؤكدا أن لا مجاملة أمام المصلحة العليا للبلاد، وأن على الجميع وضع الله عز وجل ومصلحة الوطن أمام عينه ونحكم ضمائرنا في ما يفيد مصلحة الوطن والمواطن والى صفاء النفوس والنوايا .

 

×