عضو 'الأغلبية' د. مطيع: لا أؤيد الدائرة الواحدة والهيئات السياسية تدخلنا في نفق مظلم

أكد النائب في مجلس 2012  المبطل د. أحمد مطيع أن الأحزاب والهيئات السياسية تدخل الكويت في نفق مظلم، مؤكدا أن أبناء الوطن يعيشون دائما في وئام وتلاحم بعيدا عن تناحرات الأحزاب وصراعاتها.

وقال مطيع في تصريح على موقعه في "تويتر" أنه لا يوافق على أن يكون رئيس الوزراء من الشعب ولا الدخول في مساومات مع الأسرة الحاكمة، مبينا أن الأسرة مليئة بالكفاءات وينبغي أن يتم اختيار الأصلح، مبينا أن رفضه رئاسه الحكومة الشعبية ليس لعدم وجود كفاءات، فالكويت مليئة بالنوابغ ولكن لدرء التصارع بين القبائل وطوائف المجتمع على المنصب.

وأوضح مطيع أنه لا يعني أن يظل رئيس الوزراء من الأسرة أن يكون فوق القانون والدستور بل سيكون أول من يحاسب ويراقب أداؤه وقد استجوابه.

كما أوضح أنه لا يؤيد الدائرة الواحدة لأنها لا تعبر عن جميع فئات المجتمع وشرائحه، مضيفا "الغلبة ستكون فيها للتكتلات مما سيؤثر على مصالح الوطن ورعاية شؤونه".

وكانت كتلة الأغلبية قد أصدرت مساء أمس بيانا أعلنت فيها تأييدها للدائرة الواحدة وفق القوائم، كما أعلنت الكتلة عن تبنيها للهيئات السياسية وتعديلات دستورية.

ويأتي تصريح د. مطيع كأول رد فعل من أعضاء الأغلبية المحسوبة على التيار السلفي والتي ترفض اشهار الأحزاب السياسية والدائرة الواحدة.