النائب السلطان: عدم استقرار البلد بفعل النظام الذي اعتدى على حقوق الشعب

قال النائب خالد السلطان أن ما نراه من حراك شعبي "مستحق" هو رده فعل طبيعيه لمسار النظام في تغليب مصالح قوى الفساد والمصالح وتسلطهم علي مصالح الشعب.

وأضاف السلطان في تصريح له عبر "تويتر" اليوم، أن النظام بدل ان يقنع بما لديه ويحافظ علي الاستقرار ويقود مسار الإصلاح بدأ بالتقدم إلي الخلف، متهمه بضرب إرادة الشعب في القضاء على الفساد ومسار الإصلاح، وذلك بداية بحل مجلس الأمة الذي أتى بإرادة شعبيه.

وزاد السلطان أن ذلك بهدف قطع طريق ملاحقة قضايا الفساد الكبرى ثم بتوجهه لتزوير إراده الشعب والتعدي على حقه وذلك بالعمل علي علي تغيير قانون الانتخاب خارج مجلس أمة يأتي بإرادة شعبيه حرة.

وشدد السلطان على حق الحركات الشبابية والتكتلات السياسية في أن ترفع سقف مطالب الإصلاح، لافتاً إلى يأسهم من الإصلاح في ظل المعطيات الحالية، مشيراً إلى أن الذي أدى إلي الفتنة وعدم استقرار البلد ليست القوى الشعبية المطالبة بالإصلاح بل هي فعل النظام الذي بدأ بالاعتداء على حقوق الشعب وحرياته.

وأختتم السلطان أن الشعب الكويتي ومن خلال تجربة حكم تزيد علي ٣٠٠ سنه لا يُمكن ساسته بالتسلط بل بالتوافق والتراضي على حد تصريحاته.