النائب السلطان: دوائر خارج الحكومة تعمل لصالحها لتغيير الدوائر

قال النائب خالد السلطان عبر موقعه على "تويتر" اليوم أن وزير الإعلام الشيخ محمد العبدالله صادق في تصريحه ولم ينفي تصريحه للعربية، ولكنه لم يؤكد في الوقت ذاته إن الانتخابات ستتم وفق الدوائر الخمس وبأربعة أصوات والتوفيق بين الاثنين.

وأضاف السلطان أن الوزير العبدالله  قال رأيه الشخصي لا معطيات لتغيير قانون الانتخاب ولم يعرض أن الحكومة تدرس خيار الخمس وبأربعة أصوات، مكرراً أن الوزير تكلم عن رأيه الشخصي، وأن ليس هنالك معطيات للتغيير وان الحكومة لم تدرس أو تبحث هذا الموضوع.

وأتهم السلطان الحكومة بأنها تدرس هذا القرار في دوائر أخرى خارج الحكومة على حد قوله، مستشهداً بتصريحات الوزير السابق علي الراشد مؤكداً أنها تنم عن معرفته ودوره في دائرة القرار، قائلاً: وبهذا تتضح الصورة والمعلومات المسربة تؤكد اتجاه التغيير فالحمد لله والله عز وجل المستعان.

من جانبه تسأل النائب محمد هايف المطيري إذا كانت خمس دوائر وأربعة أصوات في مجلس 2009 وأغلبيته بتشكيلتها وقبيضتها جاءت بإرادة شعبية غير مزورة فلماذا التغيير والتفكير بتقليص الأصوات إلى اثنان؟.

وأضاف هايف: لن ينقذ القبيضة والبصامة تغيير الدوائر فتغيير نتائج الانتخابات يحسمها الشعب وتغيير الدوائر أو الأصوات ما هو إلا عبث وحيلة يائسة للمفلسين شعبيا، حسب تغريداته على "تويتر".