ندوة لن نخضع: بداية الطريق للإمارة الدستورية

بحضور حشد من المواطنين، نضم تجمع نهج مساء اليوم تجمعا في ساحة الإرادة تحت عنوان "لن نخضع" اعلن المشاركون فيه عن بداية المطالبة بإمارة دستورية وحكومة شعبية.

وأكد النائب خالد السلطان أن هناك محاولات لتشويه التجمع ووصفه بمحاربة الأسرة والخروج على النظام، مشيرا الى أن التجمع يهدف للتأكيد على رفض عودة مجلس 2009.

وقال عادل الدمخي ان مجلس 2012 حقق انجازات فريدة خلال فترة انعقاده، مؤكدا أن هذا المجلس تاريخي وتمت محاربته إلا أن الأغلبية ستعود في المجلس المقبل بشكل أقوى.

أما د. عبيد الوسمي فوصف السلطة بـ"الوقحة" وعبثت بالشعب وقوته، مضيفا "لقد ملينا من النصح لسلطة لا تسمع ولا ترى ولا تتكلم"، مشيرا الى ان لا اصلاح بدون محاسبة ويجب أن يكشف رأسه من يقف خلف ملفات الفساد ويحاسب حسابا عسيرا.

وأكد الوسمي أنه لن يقبل الا بحكومة يكون للشعب أغلبية ساحقة مضيفا أن الكويت ليست مزرعة دواجن والشعب كتاكيت.

وشدد النائب د. فيصل المسلم أنهم مستمرون في طريقهم ولن يخضعوا لكل مجرم يدري بالكويت شرا وتمزيقا، لافتا الى أن مجلس 2012 هز عرش الفاسدين.

وطالب النائب مسلم الراك السلطة بضرورة صدور مرسوم لحل مجلس القبيضة الذي لا يمثلنا، مؤكدا أنهم شركاء في الحكم والمال العام معلنا أنها بداية الطريق للإمارة الدستورية ولن نبيع الكويت.

وأضاف أنهم سيخوضون الانتخابات بقوة سنكون أغلبية ولا خير بنا أن استمر الشيخ مشعل الأحمد في منصبه فهو رئيس الحكومة الخفية.

 

×