نائب رئيس المجلس السلطان: لا أؤيد مشاركة الأغلبية في الحكومة أو حلها

أعلن نائب رئيس مجلس الأمة خالد السلطان أنه ليس من مؤيدى مشاركه كتلة الأغلبية في الحكومة ايآ كان العدد، كنا أنه لا يؤيد حل الحكومة فهي حكومة معظمهم شباب تكنوقراط واعد.

وقال السلطان في تصريح له على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر أن د. نايف الحجرف اقتصادي ذو كفاءة واصلح من يكون في وزاره المالية، وأفضل من يتولى وزارة النفط هو هاني عبدالعزيز حسين، وبين أن د. علي العبيدي اثبت اخلاص وكفاءة في وزاره الصحة، أما أنس الصالح فهو صاحب تخصص من الكفاءات لوزاره التجارة.

واستكمل السلطان اشادته بوزراء الحكومة بقوله أن جمال شهاب اثبت سابقآ كفاءه في وزاره الشؤن، مؤكدا أن الشيخ احمد الخالد اول وزير يصل الى وزارة الدفاع وعنده سواسيه وفق النظام ويعمل علي اقتلاع الفساد من الدفاع، مشيرا الى أن هذا الأمر يتطلب عدم المرونه في كثير من الامور، وأضاف "صباح الخالد وزير خلوق ومجتهد، ولن يفوتني ان اذكر وزير الأعلام فهو في الموقع المناسب ولكن لاتتدخلوا في سلطته ودعوه يصلح وعليه ان يحول الأعلام الي هيئه فهؤلاء فريق عمل شباب ومتخصص".

كما أشاد السلطان بوزير الكهرباء والبلدية عبدالعزيز الابراهيم قائلا "اشتهر بعدم المرونة ولكن ذلك يأتى مع شده الاستقامة وهو افضل من يضبط وزارة الكهرباء ويصلح فساد البلدية".

وبين أن على  رئيس الوزراء إنتقاء وزراء للأوقاف والعدل والتربية ثم يبقي بعد ذلك إطلاق يد الحكومة وعدم التدخل في عملهم او ان يفرض عليهم قرارات من خارج الحكومة.

وفيما يبدو ردا على تهديدات النائب محمد هايف باستجواب رئيس الوزراء بسبب مخالفات في الحرس الوطني، قال السلطان "بعض الاخوه بحسن نيه ورغبه شديده للإصلاح وجه نقده الي الحكومة بشأن الحرس الوطني، والحرس الوطني خارج صلاحيات الحكومة فالنقد وجه الى غير ذي صفه".

وقا السلطان "اكرر من اجل بلدنا الكويت وأهلها اعطوهم الإستقرار ودعوهم يعملون ونحن في سعه من أمرنا وليس في الأفق حل للمجلس بالرغم من ضغط وتعدد المهوسون اصحاب المصالح"، موجها رسالة لأصحاب المصالح بالقول "كتلة الأغلبية ستظل متماسكه فانسوا امالكم وسنكمل بأذن الله ملفات الفساد وأدلتها الي حينه دامغه ولا تلتفتوا الي بعض الاعلام المظلل فسينكشف امرهم ومستمرون في الإنجاز ان شاء الله بالرغم أعاقتهم وتجنيهم وما يحدثون من فوضي وشوشره".

 

×