النائب الشاهين: أصحاب مصالح سياسية ومالية ونفطية شوهوا صفقة الداو

أكد النائب أسامة الشاهين ان حكومات سمو الشيخ ناصر المحمد السابقة كان يغلب عليها الرأي السياسي والمصلحة الفردية لرئيس الوزراء فألغت صفقة سابقة حتى قبل وصول حركة حدس لمقاعد الوزارة.

وقال الشاهين في تصريح صحافي اليوم أن هجمة إعلامية موجهة من أصحاب مصالح مالية وسياسية ونفطية مختلفة شوهت صفقة الداو، فاكتشفنا أننا قد أضعنا صفقة استثمارية رابحة للكويت.

وتابع الشاهين أن الخبير النفطي موسى معرفي قال منذ اليوم الأول من نقاش الصفقة "كذاب من يزعم انه لا يعرف عن هذه الغرامات وعن هذه التعويضات "، مضيفا "ما نلاقيه الان من غرامات مالية سبق التنبيه عنه مراراً و مراراً".

وتعليقا على توجيه النائب فيصل الدويسان اصابع الاتهام لحركة حدس بانها المتسبب في الغرامة المليارية، قال الشاهين: الدويسان يحاول تبرئة وابعاد الانظار عن المتسبب الرئيسي بهذه الغرامات والتعويضات المليارية وهو ناصر المحمد.

واضاف الشاهين : الدويسان كان يريد ان يضرب أكثر من عصفورين بحجر فتراه يهاجم الحركة ويمتدح السعدون لمحاولة اشعال فتيل داخلي في كتلة الأغلبية.

وزاد الشاهين: ان اتهامات فيصل الدويسان للحركة محاولة جريئة منه، لكنها غير موفقة وفي غير محلها، لذا أقول .. شكرًا حاول مرة أخرى.

 

×