النائب الصيفي يقدم استجوابه للرجيب وسط رفض نيابي من كتلة الأغلبية

قدم النائب صيفي الصيفي اليوم الثلاثاء رسميا استجوابا لوزير الشؤون الاجتماعية والعمل أحمد الرجيب وسط تصريحات من نواب كتلة "الأغلبية" رافضة لتقديمه دون الاتفاق عليه.

ويتضمن الاستجواب ثلاثة محاور يراها النائب المستجوب وهي "عدم الصلاحية الذاتية للوزير للتعاون مع البرلمان لسبق الحكم على الشرائح الاجتماعية التي يمثلها البرلمان" و"مخالفة القانون ومظاهر سوء الادارة والاشراف على القطاعات التابعة لوزير الشؤون الاجتماعية والعمل" و"مظاهر الخلل في قطاع العمل التعاوني".

يذكر ان الاستجواب هو الخامس في دور الانعقاد الحالي من الفصل التشريعي ال14.

وتوالت الردود النيابية من كتلة "الأغلبية" الرافضة لتقديم الاستجواب دون الاتفاق داخل الكتلة عليه.

وفي أول تعليق نيابي، قال النائب عبداللطيف العميري أن الإدعاء على بان الاغلبية النيابية متوافقة على استجواب وزير الشئون غير صحيح.

من جهته، قال النائب أسامة المناور أن كتلة الأغلبية لم تتفق على إستجواب وزير الشئون بل أن كثير من الكتله يرى أن أداء الوزير مقنع جداً.

إلا أن النائب د. عبيد الوسمي كان له موقفا مغايرا، إذ أكد أن "إستجواب الصيفي ليس مفاجأة فقد سبق أن طالبت الأغلبية بإقالته صراحة وهو مستحق في مضمونه وتوقيته وسجل الرجيب لايشفع له برسم السياسات العامة".

أما النائب د. محمد الكندري فأوضح أن الاستجواب المقدم من النائب الصيفي وان كان حقاً دستوريا الا انه لا يمثل استجواب الأغلبية، مشيرا الى أن التوقيت غير ملائم، مضيفا "التسابق في تقديم الاستجوابات ليس من مصلحة الغالبية النيابية ، وهو محل استياء الجمهور".

فيما قال النائب محمد الدلال أن الاستجواب لم يتفق عليه، واصفا تقديمه بـ "خلط للأوراق"، داعيا في الوقت ذاته الى ضبط المسائل حتى لا يجر طرف الغالبية الى استجواب غير متفق عليه.

 

×