النائب الجويهل يتبنى استجواب الوسمي والحكومة تؤكد التزامها باللائحة

فيما أعلن النائب محمد الجويهل تبنيه لاستجواب زميله النائب عبيد الوسمي، أكد وزير الإعلام الشيخ محمد العبدالله أن وزير المالية مصطفى الشمالي ملتزم باعتلاء المنصة غدا لتفنيد ما وجه اليه في الاستجواب القائم.

وقال النائب الجويهل في تصريح صحفي مقتضب أن بنهاية اليوم تنتهي مدة حرمانه من دخول قاعة عبدالله السالم، معلنا عن تبنيه استجواب النائب الوسمي الذي تخلى عنه حسب المادة 141 من اللائحة الداخلية.

وتنص المادة 141 من اللائحة "اذا تنازل المستجوب عن استجوابه او غاب عن الجلسة المحددة لنظره فلا ينظره المجلس الا اذا تبناه في الجلسة او قبلها أحد الأعضاء".

من جهته، قال وزير الاعلام الشيخ محمد العبدالله أنه وبعد قيام النائب الوسمي بالتنازل عن استجوابه نؤكد التزام الوزير الشمالي باعتلاء المنصة غدا لتفنيد ما وجه اليه في الاستجواب القائم آملين ان نعاون جميعا الرئاسة في ارساء ممارسة لائحية مميزة.

وأضاف العبدالله في تصريح له نقلته وكالة الأنباء الكويتية "كونا" أن الحكومة تؤكد مجددا التزامها الكامل بحسن تطبيق مواد الدستور واللائحة الداخلية لمجلس الامة وتحديدا المواد المتعلقة بالاستجوابات (133 الى 145) من اللائحة.

من جهته، قال النائب عبداللطيف العميري بإستطلاع آراء الخبراء الدستوريين في المجلس لا يحق للجويهل حضور جلسة الغد لان العقوبة تحسب من اليوم التالي.

وأضاف العميري من على موقعه في تويتر " الاغلبية تعي بأن بعض نواب الاقلية قد بتبني استجواب الوسمي لخلط الاوراق وحماية الوزير ..ولكننا سنفاجئهم بإجراء لائحي سيصدمهم".

وبين "لا يحق للجويهل حضور جلسة الغد لأنها امتداد لجلسة اليوم الاربعاء والتي لم توجه فيها الدعوة له ..فلا يحق له الحضور بدون دعوة".

 

×