النائب الوعلان: على صالح الفضالة الاعتذار والاستقالة بعد تعرضه لكرامات الناس

طالب النائب مبارك الوعلان صالح الفضالة رئيس الجهاز التنفيذي للبدون بالاعتذار وتقديم استقالته الفورية وحل هذا الجهاز المعيب بعدما تعرض لكرامات الناس وانتماءاتهم وتلاعب بمواطنة الكويتيين البدون دونما أي اعتبار لحقوقهم الإنسانية قبل الحقوق الوطنية، مؤكداً أن السيد الفضالة بات يمارس دوراً تخريبياً في حل هذه القضية بالتفريق بين الناس وجعلهم شرائح متبعاً سياسة فرق تسد في محاولة حقيقية لتفريق هذه القضية من محتواها وتسطيح حقوق هؤلاء الناس وأن الحل لا يمكن أن يكون بهذه الصورة.

وأضاف الوعلان في تصريح صحفي أن تهجم الفضالة على قوى المعارضة  التي أسقطت حكومة الفساد والتي اختارها الشعب الكويتي والتي تمثل أغلبية نيابية هو تقليل من شأنهم وإساءة لهم لا يمكن تجاوزها واصفاً إياهم "بالبزارين"، مطالباً أياه بالإعتذار لرجالات الكويت وسياسيها وأن لا ينزل لهذا المستوى من الحوار الذي يستطيع أي أحد أن ينزل إليه دونما تكلف لأنه حوار ومفردات لا تليق برجالات الكويت ومعارضين الفساد ومن يملك هذه المفردات، ولديه نفس عنصري وفئوي وتعيش في داخله " فوبيا " الجلوس في بيته.

وأضاف الوعلان أننا سندفع إلى إقرار مقترح لإحالة ملف البدون إلى القضاء حتى لا يتسلط أحد على أحد وأن لا يظلم أحد وأن لا نجد عذراً لأحد فالمستحق للجنسية لا بد أن يحصل عليها فوراً ومن لا يستحقها يحصل على الحقوق الإنسانية والاحترام الذي جبل عليه أهل الكويت وأن لا تمارس تجاههم أي نوع من أنواع الإساءة والامتهان، مشيراً إلى أن التخبط الذي يقوم به الفضالة وجهازه لا يمكن أن يحل القضية بل سيزيد من عقدتها أكثر لأنه كما يبدو هو لا يريد الحل فالحل الحقيقي وهو بالتجنيس الفوري للمستحقين والنظر بالآخرين وإحالتهم إلى القضاء فمنذ أن تسلم الفضالة وهو يبتدع مفردات جديدة بحق هذه الفئة متلاعباً بمشاعرهم ومواطنتهم وهذا أمر معيب لا يمكن السكوت عليه وسيكون بيننا التشريع والمراقبة الذي سيحد من التعاطي مع هذا الملف بمزاجية وتخبط.

 

×