مجلس الأمة: رفع الحصانة عن مقتحمي المجلس والجويهل يستجوب الحمود

فيما وافق مجلس الامة في جلسته العادية اليوم على طلب النيابة العامة الاذن برفع الحصانة البرلمانية عن تسعة من نواب الامة في قضية جنايات المباحث (اقتحام مجلس الامة) بأغلبية 53 عضوا، قدم النائب محمد الجويهل استجوابا لنائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد الحمود من خمسة محاور.

وكانت النيابة العامة طلبت الاذن برفع الحصانة البرلمانية عن النواب مسلم البراك وفيصل المسلم ووليد الطبطبائي وسالم النملان وفلاح الصواغ وخالد الطاحوس ومحمد الخليفة ومبارك الوعلان وجمعان الحربش في القضية رقم (2011/946) جنايات المباحث (اقتحام المجلس).

ووافق المجلس على طلب النيابة العامة الاذن برفع الحصانة البرلمانية عن النائب محمد الجويهل في قضية جنح مرئي ومسموع وكذلك على طلب وزير الداخلية الاذن برفع الحصانة عنه في قضيتي جنح شرق وجنح الجابرية.

ووافق المجلس على طلب النيابة العامة الاذن برفع الحصانة النيابية عن النائب نبيل الفضل في ثلاث قضايا جنح مرئي ومسموع وقضية جنح صحافة.

ورفض المجلس طلب وزير الداخلية الاذن برفع الحصانة البرلمانية عن النائب وليد الطبطبائي في قضية جنح العارضية.

وعودة الى استجواب وزير الداخلية، أعلن النائب الجويهل أن استجوابه يتكون من خمسة محاور هي العبث في التجنيس، ازدواجية الجنسية، التجاوزات المالية والإدارية، القضية المرورية والانفلات الأمني وانتشار السلاح.

وأوضح الجويهل أن كل محورا في استجوابه مدعم بالوثائق ومنها رقيب أول ايراني يعمل في المباحث الجنائية بالإضافة الى تجنيس بعثيين من أبتاع صدام حسين.

×