النائب البراك: ملف الشمالي تضخم بعد رشوة 'سيمنس' لمسؤولين حكوميين

أكد النائب مسلم البراك ان ملف تجاوزات وزير المالية مصطفى الشمالي تضخم بدرجة الغثيان، بعد رشوة "سيمنس" لمسؤولين كبار في الحكومة وعدم تحريكه ساكنا، وطالبه بتحمل ما فعلته يداه.

وقال البراك في تصريح صحافي اليوم "ما حصل واضح بأن الأمور فلتت من يد وزير المالية مصطفى الشمالي في أي موقع مسؤول عنه، والانفلات الاداري والمالي سمته"، مشيرا إلى أنه منذ فترة طويلة وإحدى الشركات الأجنبية "سيمنس" تتحدث بصريح العبارة بأنها أعطت رشاوى لمسؤولين كبار في الحكومة الكويتية.

وأضاف البراك ان وزير المالية أو وزير الخزانة لا يدري شيئا عن المالية أو الخزانة، "ويبدو أنه لا يحرك ساكنا في هذه القضية، وكأن ما يدفع من المال العام غير معني به، وبالتالي فإن ملف مصطفى الشمالي تضخم بدرجة الغثيان، وأصبح من المعيب عدم محاسبته على ما قام به من اساءات بحق المال العام".

وشدد البراك على أن "محاور استجواب مصطفى الشمالي تشمل جميع هذه الاساءات، لا سيما أنه حول نفسه إلى مدافع عمن يمارسون التجاوزات في المؤسسات التابعة له، فليتحمل ما فعلته يداه".

 

×