النائب الطريجي: شبكة تجسس يقودها محام كويتي تسعى الى اسقاط حكم آل الصباح

كشف النائب د. عبدالله الطريجي عن تلقيه "معلومات خطيرة" عن وجود شبكة تجسس تسعى الى "اسقاط النظام وحكم اسرة آل الصباح"، مشيرا الى ان الشبكة مرتبطة بشبكات مماثلة في البحرين وبعض دول الخليج.

وذكر الطريجي في تصريح للصحافيين اليوم ان "واحدا كان على علاقة بمنظومة تحاول ضرب الامن الداخلي زوده بتقرير تفصيلي يتضمن معلومات خطيرة عن شبكة داخل البلاد يقودها محام كويتي دأب في تغريداته على مهاجمة حكام الخليج، وتضم مواطنين ووافدين لهم علاقة مع ياسر الحبيب"، مشيرا الى انه سيزود وزير الداخلية بهذا التقرير.

وطالب الطريجي السلطات المختصة بحفظ الامن الداخلي، كما طالب الاسرة بالانتباه لوجود من يحاول استغلال خلافاتها في تنفيذ اجنداته لاسقاط النظام.

وأوضح انه "بقراءة الاوراق والمعلومات الواردة في التقرير تبين لي ارتباط الشبكة الكويتية بشبكات في البحرين والخليج"، مشيرا الى ان "الشبكة في البحرين فشلت في مسعاها لاسقاط النظام لأن الوزارات الرئيسية هناك لم تخترق، وأعني وزارات الداخلية والدفاع والاعلام، إلا أن الوضع في الكويت يختلف حيث تبين لي من واقع ما قرأته في التقرير ان اعضاء الشبكة الكويتية لهم ارتباطات عدة مع أكثر من جهة".

وأشار الى ما تضمنه الخطاب الأميري من تركيز على الاخطار الخارجية والداخلية، "الأمر الذي يدعونا إلى الانتباه لاي محاولة لضرب الامن الداخلي عبر أجندات متفق عليها ومن خلال شبكات تجسس تم الاعلان عن بعضها أخيرا".

ولفت الطريجي الى "التغريدات المسيئة للذات الالهية ومقام النبوة وغيرها من الاساءات التي تبين ان من يقوم بها هم مغردون متقاربون في السن ما يعني ان هناك منظومة تقود هذه الأفعال المشينة".

 

×