كتلة الأغلبية: ندعم ونبتنى استجواب النائب هايف وسنواجه وزير الأوقاف به

أعلن رئيس اللجنة التنسيقية لكتلة الأغلبية النائب الدكتور جمعان الحربش ان اللجنة اطلعت أمس على صحيفة استجواب النائب محمد هايف، وإلى وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية جمال الشهاب، وعقدت اجتماعا حضره هايف وأعضاء كتلة العدالة البرلمانية، ووجدنا أن النقاط والمحاور التي احتواها الاستجواب قانونية ومستحقة، وقررت اللجنة تبني المحاور والنقاط متداركا: لكننا قبل ذلك قررنا الاجتماع بوزير العدل والاوقاف الشهاب لنبين له الملاحظات التي جاءت في المساءلة.

وقال الحربش في تصريح للصحافيين في مجلس الأمة اليوم الاثنين "إن التنسيقية تبنت ما ذكره هايف، وسنواجه وزير الاوقاف به، ونتمنى على الوزير ان يتخذ اجراءات لإصلاح الخلل الموجود في الوزارة حتى لا نصل إلى مرحلة المساءلة السياسية، لأنها ليست هدفا بنفسها، ولذلك ستجتمع اللجنة التنسيقية مع الوزير الشهاب، وتضعه أمام المطالب والاستحقاقات.

وذكر ان النائب الدكتور وليد الطبطبائي لم يحضر اجتماع "التنسيقية" أمس لانشغاله بالاجتماع المشترك بين لجنتي التشريعية والمالية البرلمانية، وسنجتمع معه غدا للنظر في استجوابه المزمع تقديمه إلى وزير الداخلية، وبعد ذلك سيكون لنا موقف معلن من الاستجواب.

وبين ان هناك التزاما ادبيا بالتنسيق بين اعضاء كتلة الأغلبية ونثني على التزام النواب واي وزير يواجه بقضية مستحقة لا يتخذ فيها اجراءات فسيكون في مواجهة كتلة الأغلبية وليس في مواجهة نائب او كتلة منفردة.

وبشأن استجواب وزير الإعلام الذي قدمه حسين القلاف والمقرر مناقشته في جلسة اليوم قال "نحن في "الأغلبية" تجربتنا مع استجواب رئيس الوزراء اثبتت انه لا يوجد عندنا موقف باسم الكتلة مع اي طرف في الاستجواب اذا استطاع رئيس الوزراء او الوزير اقناع النواب في القاعة فالامر متروك لهم ومرحلة ان يدخل رئيس الوزراء او الوزير وهو واضع الكتل في جيبه مرحلة انتهت اسقطها الشعب الكويتي في يوم 2/2/2012 ولن تعود.