النائب هايف يعلن انتهاء المهلة المحددة وعاشور يرحب باستجوابه

أعلن النائب محمد هايف المطيري ان المهلة المحددة لوزير الاوقاف والشؤون الاسلامية بشأن تطبيق القانون والدستور واصدار قرار يؤكد العدالة على جميع مساجد الكويت من حيث المراقبة انتهت اليوم مع نهاية أوقات الدوام الرسمي.

وقال هايف في تصريح للصحافيين انه "في نهاية دوام اليوم تنتهي المهلة التي حددت للوزير ان لم يصدر قرارا في الساعات الاخيرة ونحن في حل من الالتزام الذي اعلنا عنه".

واستغرب هايف "عدم قدرة وزير الاوقاف على اصدار قرار من اربع كلمات يؤكد فيه عدالة المؤسسات وتنفيذ الدستور وتنفيذ المرسوم الصادر والمتعلق بعمل وزارة الاوقاف ومراقبتها لجميع المساجد في الكويت ونحن لا نخص طائفة بعينها والقانون يجب ان يكون على المساجد كلها دون تمييز لذلك اقتضى ان ننوه بان المهلة انتهت ونحن في حل خلال الايام المقبلة".

من جهته، رحب النائب صالح عاشور بالاستجواب المزمع تقديمه من قبل النائب محمد هايف الى وزير الاوقاف والشؤون الاسلامية على خلفية موضوع مراقبة المساجد، معتبرا انه فرصة لفتح ملف المساجد على مصراعيه نافيا ان يكون قد وصف الاستجواب بالفاشل.

وقال عاشور في رده على سؤال للصحافيين بهذا الخصوص "لا اذكر اني وصفت الاستجواب بالفاشل ولكن اذا كنت قلت هذا الامر فانا اسحب كلامي"، مؤكدا ان "مسطرة الحكومة عوجاء في التعامل مع المساجد من ناحية منح التراخيص وتخصيص المواقع وتوزيع المساجد على المناطق السكنية بحسب احتياجات مكونات هذه المناطق".

وأضاف "أتمنى ان يقدم استجواب لوزير الاوقاف بخصوص المساجد حتى نفتح هذا الملف بصورة واضحة ونبين قصور الحكومة ووزارة الاوقاف في التعامل بمسطرة عوجاء مع هذا الملف ولكي نحمل الحكومة المسؤولية في هذا الجانب"، مشددا على ان "هذا الملف اذا انفتح ما راح يسكر".

وبين ان الاستجواب حق دستوري يقيمه اعضاء مجلس الامة من خلال الاستماع الى الطرفين في قاعة عبدالله السالم.

×