النائب الصيفي: وجود وزير الشؤون في منصبه خطر حقيقي يجب درئه

حذر النائب الصيفي مبارك الصيفي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل احمد الرجيب من  استمرار حالة الاهمال وسوء الاوضاع في وزارته ووقوفه متفرجا امام حالة التعديات الصارخة على حقوق الايتام والمسنين في دور الرعاية الاجتماعية  من جهة وكذلك  تقاعسه حتى الان من مباشرة تطبيق قانون المعاقين الذي اصبحت المساءلة السياسية  نتيجة عدم تطبيقه واجبة ومستحقة.

وقال الصيفي في تصريح صحافي ان الايتام والمسنين في دور الرعاية يعانون كل الاهمال وسوء الاهتمام وسوء المعاملة داعيا الوزير الرجيب الى القيام بواجباته الوزارية واتخاذ الاجراءات اللازمة لمعالجة هذا الوضع المتردي.

وقال الصيفي انه " على الرغم من عدم تعويلنا كثيرا على وزير الشؤون في اتخاذ ما تفرضه عليه مسؤوليات المنصب الوزاري باعتباره من الشخصيات التي لاتكترث بمعاناة الناس وهمومها نتيجة النظرة العنصرية الساكنة في وجدانه الا اننا ننتظر الخطوات العملية التي يجب ان يتخذها الوزير في القادم من الايام بكثير من المتابعة والمراقبة لاننا نعتقد بأن وجود وزير الشؤون في منصبه يشكل خطرا حقيقيا على سياسات الوزارة بسبب النظرة المريضة التي يقيم على اساسها الاستحقاقات والترقيات وغيرها".

واضاف الصيفي :" امام الوزير الان فرصة لاثبات عكس ما يتوقعه الجميع منه من قيامه بتعميم السياسات التي تفرق ولاتجمع وتضرب ولاترمم وتنتهك الوحدة الوطنية بعبث وعدم مسؤولية الامر الذي يستدعي منه تصحيح الاوضاع السيئة في دور الرعاية وتطبيق فوري من دون تسويف لقانون المعاقين والا فعليه ان يقدم استقالته ويمضي ليمارس هوايته المعهودة في الكتابة والاساءة الى كرامات اهل الكويت او ان ينتظر موعد استحقاق صعوده منصة الاستجواب قريبا لاننا انطلاقا من الحرص على مصلحة الكويت وايماننا الراسخ بضرورة التعاضد والتآخي بين كل فئات المجتمع من دون تمييز وتفرقة نرى ان وجود وزير الشؤون في منصبه خطر حقيقي يجب درئه سريعا".

×