النائب القلاف يعتذر عن الاساءة الى قبيلة العوازم واستنكار نيابي حكومي لحديثه

قدم النائب حسبن القلاف اعتذارا عن العبارات التي ذكرها خلال لقاءه مع قناة سكوب مساء يوم أمس الأحد، مؤكدا ان الاعتذار يأتي حرصا على على حفظ روح الالفه والمحبة بين أبناء الوطن.

وقال القلاف في تصريح صحفي "كل التقدير والاحترام لكافة شرائح المجتمع"، لافتا الى أن هناك من سعى لتفسير كلامه كاساءه الى قبيلة العوازم رغم أنه لم يقصد الاساءه.

وفي هذا الصدد أكد وزير الاعلام الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح عدم قبول الحكومة الاساءة الى أي شريحة من شرائح المجتمع الكويتي او اي قبيلة من قبائله مشددا على ضرورة استعجال الجهات المعنية في اقرار قانون حماية الوحدة الوطنية.

وقال الشيخ محمد في تصريح اليوم ان الحكومة "بجميع اجهزتها لا تقبل الاساءة الى اي شريحة من شرائح المجتمع او اي قبيلة من قبائله" او اي فئة من فئاته.

واضاف ان فريق وزارة الاعلام "يعكف على رصد كل ما من شأنه مخالفة قانوني المرئي والمسموع والمطبوعات والنشر تمهيدا لاتخاذ الاجراءات القانونية" بحق المخالفين مؤكدا ان التعامل مع هؤلاء سيكون "بشكل صارم وحازم".

وشدد في هذا الصدد على أهمية استعجال الجهات المعنية في اقرار قانون حماية الوحدة الوطنية.

وكان عدد من أبناء قبيلة العوازم اقتحموا مقر قناة سكوب في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين معبرين عن غضبهم لما اعتبروه اساءه من القلاف بحق أمير قبيلة العوازم فلاح بن جامع، واستنكر عدد كبير من النواب حديث القلاف للقناة معتبرين ما قاله يمثل اساءه بالغه بحق شريحة كبيرة من أبناء الكويت، ومدخل لاشعال فتنة بين أبناء شعبها.

وكان القلاف قد قال في معرض رده على سؤال في برنامج "مع التقدير" الذي تبثه قناة سكوب حول سقوط مرشحي العوازم في الدائرة الأولى في الانتخابات الماضة أن من اسقط العوازم من قال "عطو الناس سيارات وما عطوني".

×