النائبان دشتي والدويسان يرفضان تصريحات 'الاخوان المسلمين' ضد الامارات

اعتبر النائب الدكتور عبدالحميد دشتي ان التصريحات التي صدرت من المتحدث باسم جماعة الأخوان في مصر محمود غزلان بحق دولة الأمارات العربية المتحدة على خلفية انتقاد الأخير تهديد القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان باعتقال الرئيس العالمي للعلماء المسلمين الدكتور يوسف القرضاوي تصريحات غير مسؤولة ومرفوضة رفضا قاطعا، مشيدا بموقفي الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني ووزير الخارجية الكويتي صباح الخالد لتنديدهما واستهجانهما للعبارات التي وردت في تصريحات غزلان.

وقال دشتي في تصريح صحافي "نحن كدول خليجية يجمعنا هدف ومصير مشترك لا نقبل التطاول على أي دولة خليجية، خصوصا دولة الامارات العربية المتحدة التي ضربت أروع الأمثلة على تحضرها واحترامها لحقوق الإنسان، فضلا عن نهضتها العمرانية المتميزة التي حجزت لها موقعا على الخريطة العالمية، مشيرا الى خطورة مساعي جماعة الأخوان المسلمين الرامية الى السيطرة وحكم المنطقة العربية.

وأضاف دشتي "في أكثر من مناسبة حذرت من خطورة المد والإفراط الجامح من قبل الإخوان للسيطرة وحكم المنطقة العربية، وخصوصا الخليجية ، الأمر الذي يحتاج منا اليوم أكثر من أي وقت مضى تنظيم وقفة جادة والتصدي لمخططات وأطماع جماعة الأخوان المسلمين في منطقة الخليج".

وتساءل دشتي عن موقف إخوان الكويت التي تمثلهم حركة حدس من التصريحات التي أطلقها غزلان بحق دولة الإمارات الشقيقة ، قائلا " دائما ما يرددون (حدس) انهم حركة وطنية تعمل من أجل صالح الكويت العام، وليسوا جزءا من حركة الإخوان المسلمين ، داعيا إياهم الي برهنة أقوالهم حيال هذه الحادثة الى أفعال من خلال إصدار بيان يدينوا فيه مثل هذه التصريحات التي أطلقها غزلان.

وجدد دشتي تأكيده على رفضه تصريحات غزلان ، مبينا ان تصريحاته تتجاهل احتضان الإمارات للعرب وتبنيها لقضايا العالم العربي في جحود يستنكره كل عاقل ، منوها ان دول الخليج ليست لقمة سائغة للطامعين والساعين لتحقيق مآرب خاصة لهم، مستدركا وان كان لدينا مآخذ على بعض دولها ، إلا انه يمكن حلها بأيدي خليجية من خلال حراك شعبي من شأنه ان يصلح أوضاع المنطقة الخليجية.

من جانبه أعلن النائب فيصل الدويسان أنه سيتقدم بطلب لعقد جلسة خاصة لمناقشة تصريحات المتحدث الرسمي باسم تنظيم الاخوان المسلمين في مصر والداعية الكويتي طارق السويدان ورجل الدين القطري د. يوسف القرضاوي.

×