كتلة الشعبي: لا للتشريعية أو التأجيل أو السرية لاستجواب عاشور

أكد الناطق الرسمي لكتلة العمل الشعبي النائب مسلم البراك التزام نواب الكتلة بتشكيل الحماية الكاملة لأداة الاستجواب وتمكين مقدم الاستجواب من وقوف الوزير المستجوب على المنصة، مشددا على أن كتلة العمل الشعبي لن تتعامل مع الاستجوابات كما تعاملت كتلة "إلا الرئيس" في المجلس السابق.

وقال البراك ردا على سؤال في شأن الاستجواب المزمع تقديمه من النائب صالح عاشور لسمو رئيس مجلس الوزراء على خلفية قضية الايداعات المليونية.

أن نواب ناصر المحمد كانوا يوافقون على السرية وتأجيل الاستجوابات والاحالة إلى "التشريعية" أو "الدستورية" أو "الشطب" أما نحن فلا تأجيل ولا احالة ولا شطب مؤكدا أن الاستجواب له كل الاحترام والتقدير وكل الحماية.

من جانب آخر أوضح البراك أن كتلة العمل الشعبي تعكف حاليا على وضع اللمسات الاخيرة على المقترح الخاص بوضع الضوابط لبعض المناصب القيادية في القضاء والنيابة العامة، تمهيدا لعرضه على اللجنة التنسيقية للاغلبية البرلمانية، مبينا أن المقترح يرتكز على المبدأ الديمقراطي من خلال الجمعية العمومية للقضاء وتحديد مدة المناصب القيادية بثلاث سنوات غير قابلة للتجديد بعد أن يتم الانتخاب من قبل الجمعية العمومية بشكل لا يجعل للحكومة اي سلطة على القضاء لا من قريب ولا من بعيد مطالبا الحكومة باستيعاب أهمية هذا الموضوع وأن تثبت من خلال تعاطيها مع هذا المقترح أنها جاءت بنهج جديد.

وشرح أن المقترح يضمن لوكلاء النيابة والقضاة وغيرهم من القيادات الحصول على كامل المميزات والمرئيات بعد التقاعد والبدلات التي كانوا يحصلون عليها أثناء الخدمة احتراما وتقديرا لعطائهم ولمهنتهم وتحديد سن التقاعد بـ 65 سنة.

ولفت إلى أن كتلة العمل الشعبي تعمل حاليا على الاعداد لفريق العمل المعني بوضع آلية لحل قضية "البدون" في شقيها التجنيس لمن يستحقه والحقوق الانسانية والمدنية والاجتماعية للبقية موضحا أن فريق العمل مكون من شخصيات لها دور مهني في الاهتمام بحقوق الإنسان.

وذكر أن كتلة العمل الشعبي ستلتقي هذا الفريق الثلاثاء المقبل الساعة 12.30 ظهرا وبعد ان يتم عرض المقترح الذي هو عبارة عن توثيقة انسانية قانونية اعدت ايام الانتخابات، سيتم التباحث في التفاصيل الدقيقة وبعدها يتم الاتفاق على موعد يعرض خلاله الفريق ما تم التوصل إليه على الاغلبية البرلمانية مؤكدا ان كتلة العمل الشعبي تتحرك في طريق واضح المعالم لعلاج قضية "البدون" بكل تفاصيلها.

وشدد على أن مدة 50 سنة كافية لحسم قضية هذه الفئة التي كونت الجيل الرابع الان وقدمت الشهداء والتضحيات الكبيرة من أجل البلد ومنهم المشاركين في الحروب القومية وحرب التحرير ومنهم أبناء الكويتيات وابناء المتجنسين وحملة احصاء 1965 وقدامى العاملين في النفط والاسرة وحملة الشهادات.

وأكد البراك ملف البدون يجب أن يتحول إلى تشريع يلزم الدولة وجميع الاطراف بمعالجة القضية متسائلا لماذا لا يتم تجنيس الـ 35 ألف الذين اعترف رئيس الجهاز المركزي صالح الفضالة باستحقاقهم الجنسية الكويتية؟ ولماذا يتم خلط الأمور؟ مذكرا البدون اناس ولاؤهم للكويت فقط وقدموا التضحيات والتاريخ سجل أن لا خيانة في حق البدون في 2/8/1990.

واشار إلى وجود اناس رفضوا الجنسية الثانية في السابق لاعتقادهم بأنهم يستحقون الجنسية وفقا للمادة الأولى وعاشوا عشرات السنين وهم بدون جنسية وآن الأوان لانصافهم والكويتية المقهورة التي ينطبق القانون على أبنائها معربا عن أسفه للتلاعب في هذا الملف وتدخل الواسطات لعرقلة هذا الملف.

وبين ان هناك معاناة حقيقية للكويتيات المقهورات عندما يرين ابناءهن يتعرضون الى الضياع وهم بلا عمل ودراسة وبعضهم يأخذ المصروف من امه وهو تجاوز الثلاثين من العمر، موضحا انه لم يعد مقبولا ولا معقولا ان يكون الملف مجرد وسيلة انتخابية وخصوصا بعد ان جاءت هذه الاغلبية البرلمانية وبعد ان قالت الحكومة انها جاءت بنهج جديد بعد ان اعترفت بوجود فئة كبيرة تستحق الجنسية الكويتية مؤكدا ان قطار حل قضية البدون ركب السكة وسينطلق من الثلاثاء المقبل وسيتم وضع الملف امام نواب الامة وضمائرهم كما سيتم عرض المقترح على ممثلين للبدون لمعرفة ارائهم.

واستغرب البراك اعتراض وزير المالية مصطفى الشمالي لجنة حماية الاموال العامة خلال الجلسة الماضية ووزير المالية نعرف بلا شك ما هو موجود في تقارير اللجنة والاحالات الى النيابة العامة لبعض الاشخاص وبعض المتنفذين واحدهم قدم لنا في اللجنة معلومات غير صحيحة، مبينا ان وزير المالية جزء من النهج السابق وهو الذي ورط الناس في البورصة ودمر مقدراتهم بتصريح واحد منه معتبرا ان قبول استقالة محافظ البنك المركزي بحد ذاتها هي ادانة لوزير المالية.

واضاف مخاطبا الشمالي انتظر لترى لجنة حماية المال العام لديها الكثير من التفاصيل التي تريد انت اخفاءها عن بعض المؤسسات السيئة التابعة لك والتي نخر فيها الفساد واصبحت الترضيات والعلاقات الشخصية تتحكم في الاستثمارات وعليك ان تكن مستعدا يا وزير المالية امام هذا الخراب والدمار والتزامك بالدفاع عن الفساد، عليك اما ان تصلح الاوضاع بشكل سريع او ان تتحمل مسؤولياتك، مؤكدا ان القضية ليست سهلة وان على وزير المالية ان يضبط مؤسساته ويضبط نفسه.

واعرب عن اسفه في ان الوزير بدلا من ان يوقف الفساد يقف ليدافع عنه ويوهم الناس حتى تحولت بعض المؤسسات الى "عزب" كل يمارس فيها اهواءه ورغباته مشددا على انه كفى عند هذا الحد واما ان تتحمل مسؤولياتك وان نتصدى نحن لمسؤولياتنا مبينا ان استجواب وزير المالية اصبحت مسألة وقت قصير.

وكشف عن ان احدى الشركات بلغت خسائرها 56 مليون من اجل ارضاء بعض الاطراف وهذا هو ديدن الحكومة ووزير المالية، ولا يمكن ان نقبل ان يكون مجلس الامة شاهد زور في مرحلة من المرالح، محذرا من ان النواب اذا كانوا في السابق مشغولين في قضايا اكثر خطورة لمحاربة رؤوس الفساد فانهم لن يقبلوا الان ان ينتظروا اكثر من ذلك.

وتوجه بالشكر لوزارة الاعلام على الحملة المناصرة للشعب السوري وقال ثقوا تماما بان اي حاكم يقتل شعبه يفقد شرعيته والمجلس الوطني السوري هو الممثل الشرعي للشعب السوري معربا عن تفاؤله في ان تباشير النصر قد اقتربت ولن يجد جزار سورية مكانا يؤويه وستضيق عليه الارض والسماء كما حصل مع القذافي الذي لجأ الى المجارير وكانت نهاية برصاصتين.

وكشف البراك عن انه والنائب سالم النملان تعرضا خلال لقائهما امس مدير الادارة العامة للاطفاء اللواء المنصوري الى موقف نهائي بشأن التحاق الافراد الجامعيين في الاطفاء الى دورة الضباط يقضي بوضع ملزمة تكون منهجا لكل التخصصات الموجودة، وان يتم وضع جدول محاضرات لمدة اسبوع يشمل كل التخصصات للمتقدمين باشراف اساتذة جامعيين.

وبين ان الطلبة سيجرون الاختبار في الاسبوع الاول من ابريل المقبل وبعدها سيتم التحاق الافراد بعد اجتيازهم الاختبار الذي لن يخرج عن الملزمة المحددة مسبقا والتي سيتم اعدادها من قبل اساتذة متخصصين في جامعة الكويت، سيلتحق هؤلاء الافراد في نفس الدورة الحالية ولكن بعد تخرج زملائهم سيكملون المدة المتبقية لهم في الدورة.

×