النائب البراك: للغباء لحظات قاتلة وليس لدي أي حساب في بنك الدوحة

أكد النائب مسلم البراك أن الخبر الذي نشرته جريدة الشاهد عن استلام شخص يدعى "مسلم" مبلغ 200 مليون ريال قطري من رئيس مجلس وزراء قطر هو محاولة يائسة تأتي بهدف الإساءة إليه والمساس بسمعته.

وقال البراك: "تعودنا على الكذب والافتراء، والناس تدرك أن هذه الفترة سوف تشهد الكثير من الكذب والتلفيق بحق نواب المعارضة، وكل الشرفاء الذين أسقطوا حكومة الفساد وفي طريقهم لإسقاط أركان مؤسسة الفساد في مجلس الأمة، ما يهذري المهذري إلا من حر الحضونة".

وأضاف البراك: "سبق أن قلت للناس لو وجدوا على مسلم البراك دينار واحد لنشروه في ساحة الصفاة، والىن بعد هذه الاحداث والخسائر المتتالية التي حظي بها طباخ السم والسجان والوزير الخبل ومجموعة القبيضة وأدواتهم لوجدوا ربع دينار فلن يترددوا لحظة بوضعه في ساحة الصفاة".

وتابع: "عموما أنا سأوجه كلامي للناس ليتيقنوا أنني وبفضل من الله لا يمكن أن أعرض ثقتكم العزيزة للاهتزاز ولن أخذلكم في يوم من الأيام بل سأظل دائما وأبدا ما دامت هذه الأمانة في ضميري وقلبي وعقلي مستمرا في كشف كل الذين أساؤوا للكويت وطنا ودستورا بدأ من طباخ السم وانتهاء بأتفه قبيض باع ضميره وأمانته".

وزاد البراك: "حتى نعرف أن للغباء لحظات قاتلة فأي مواطن عندما يريد أن يفتح حسابا بنكيا في أي بلد آخر غير بلده يقدم جواز السفر كمستند رسمي ويكتب اسمه كما هو مدون في جواز السفر وأريدكم فقط أن تتمعنوا جيدًا بالأحرف التي كتب بها الاسم في الورقة المزعومة، التي نسبت لي زورًا وبهتانًا، وكذلك الأحرف التي كتبت بها اسمي في جواز سفري سواء الخاص أو العادي؛ حيث إنها تختلف اختلافًا كليا وغير متطابقة".

الاسم في الورقة المزعومة: "MUSSALAM"
الاسم في جواز سفري: "MOSALLAM"

واستطرد البراك بالقول أنا أعرف جوابك من الآن عندما تمثل أمام النيابة العامة إنني لا أقصد البراك إنما شخص آخر يبدأ اسمه بمسلم وهذا طبعا غير ما حاولت أن توصله للقارئ، ولكنها سمة الجبناء وأعلم تماما أن الإساءة عندما تأتي من جريدة مثل جريدتكم هي وسام أعتز به؛ لأنها دائما وأبدا تنشر مايطلب منها لمن يدفع أكثر.

وعن تفاصيل الخبر الذي نشرته جريدة الشاهد، قال البراك: إنه ليس لديه أي حساب في بنك الدوحة، حتى يحول له المبلغ من البنك الريطاني، ولايوجد له أي حساب مصرفي في جميع أنحاء قطر حتى يكون له حساب في بنك الدوحة، وأقول للناس إما أن تكون هذه الورقة مزورة أو تكون لشخص اسمه الأول مسلم وأنا أتحدى العصابة وأدواتهم أن يكتبوا الاسم كاملاً، كما جاء في الحوالة المزعومة أو أن يضعوا على ورقة بنك الدوحة رقم الحساب المزعوم.

وأضاف أنه طلب من المحامي ثامر الجدعي رفع دعوى قضائية ضد جريدة الشاهد وقناة سكوب وخدمتها الإخبارية، وكذلك مخاطبة بنك الدوحة في قطر لطلب الاستفسار فيما إذا كان للنائب " مسلم البراك " حساب في البنك كما طلب فيه مخاطبة البنك HSBC البريطاني فيما إذا كانت هناك حواله ماليه صدرت من أي عميل في البنك باسم النائب مسلم البراك كما سننشر جميع هذه المخاطبات والردود عليها كاملة غير منقوصة لكشف أكاذيبهم وتلفيقهم ونقول لهم أن ما تقومون به هي حركات مكشوفة لن تثنينا عن الاستمرار بكشف أركان الفساد ورموزه .

وختم البراك تصريحه " أقول لعصابة السجان وطباخ السم والوزير الخبل والحوت النافق قولوا ماتشاؤون أتحداكم وأعلموا بفضل من الله ثم ثقة المواطنين إنكم لن تهزموني أمام نفسي، وما التصريحات التي لحقت بالخبر المزيف من قبل بعض القبيضة الذين خرجوا من جحورهم بعد أن أوجعناهم بالحق والدستور ولكننا باذن الله ثم أرادة الشعب سنرجعهم إلى جحورهم العفنة".

إضافة إلى ذلك تقدم المحاميان ثامر الجدعي وجاسر الجدعي وكيلا النائب مسلم البراك بطلب إفادة من بنك الدوحة- قطر، وبنك HSBC البريطاني الدوحة قطر.

×