كتلة المقاطعة: نحذر من احتجاز نواب بهدف انقاص عدد المؤيدين لعدم التعاون

أكدت كتلة المقاطعة ان اعتداء القوات الخاصة الوحشي على المواطنين والنواب امس مرفوضاً ويمثل تجاوزاً خطيراً على النصوص والحريات والكرامات الامر الذي يستوجب على نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية تحمل مسؤولية ذلك وتقديم استقالته.

وأكدت الكتلة في بيان أصدرته اليوم انه لا مناص امام رئيس مجلس الوزراء من صعود منصة الاستجواب في جلسة علنية يوم الثلاثاء القادم 29/11/2011 محذرين من معلومات متواترة عن نوايا الرئيس لوأد استجواب الإيداعات والحوالات المليونية سواء بإحالته إلى اللجنة التشريعية أو تأجيله أو بأي اجراء آخر.

وحذرت الكتلة أعضاء مجلس الوزراء ومحملتهم المسؤولية الكاملة من تبني رأي احد الوزراء الداعي لرفع الحصانة عن عدد من نواب المعارضة على خلفية دخولهم مجلس الأمة ثم العمل على احتجازهم قبيل جلسة التصويت على طلب عدم إمكان التعاون مع رئيس مجلس الوزراء بهدف انقاص عدد المؤيدين للطلب وهو الأمر الذي سيكون أعظم خطراً على دولة المؤسسات.

×