النائب الملا: أول من تجاوز القانون أبناء النظام بسرقة الناقلات ومجمع أولمبيا

قال النائب صالح الملا ان ما وصلت اليه الامور اليوم هو بسبب مراهنة السلطة على ان عامل الوقت سيحل مشاكلنا فحدث ما كنا نخشاه ونرفضه وكُسر القانون والذي سيفتح الباب مع الاسف للحلول البوليسية من قبل الاجهزة الامنية.

وأضاف الملا في تصريح له على موقعه في "تويتر" يوم الجمعة أنه "اصبح لزاما علينا توجيه رسالة صريحة الى النظام ان ابنائهم اول من تجاوزا القانون دون رادع وتجاسروا وتطاولوا على المال العام بسرقة الناقلات والاستثمارات والاستيلاء على املاك الدولة ومنها على سبيل المثال لا الحصر مجمع "اولمبيا".
وبين أنهم "أول من ابتدع مشروعية اقتحام الممتلكات العامة واسس قاعدة "خذ حقك بذراعك" .. لن تُحاسب، فالحكومة والنظام اضعف حتى من معاتبتك، وهم ايضا ابناء النظام و مقر الاتحاد بالعديلية".

وقال الملا "لا اقول هذا الكلام فقط بل وازيد على ذلك ان اول من استهزأ بالدستور وشبهه بـ "البلوى" التي ابتلي بها ابناء النظام بسبب الشيخ عبدالله السالم هم ايضا ابناء النظام من خلال مقالات كانت تنشر بالصحف بدون اي رد فعل يذكر ودون ان تحرك الحكومة ساكنا تجاه كل التجاوزات التي ذكرناها على الدستور والقانون و حرمة المال العام آنفا على النظام ان يوقف ابناءه عن الاعتداء على اموال واملاك الدولة لكي لا يسنوا سنة سيئة للغير".

وتساءل الملا كيف يطلب من المواطن ان يحترم حرمة المال العام واملاك الدولة والممتلكات العامه وابناء النظام هم اول من انتهكها دون رادع، مشيرا الى أن الحل هو بالتعامل الواقعي من السلطة السياسية بالقيام باصلاحات سياسية حقيقية وجذرية وان يطبق القانون على الجميع.

وأعاد الملا رسالته الى أمير البلاد قائلا "اعيد رسالتي لسمو الامير، يا سمو الامير اهل الكويت يشعرون بقلق وخوف من المستقبل ونقولها بكل صراحة لقد تعبنا والحل يا سمو الامير بيدك لا بيد غيرك، فإصلاح بيت الحكم وضع حد لمن يريد حرق الكويت لاجل طموحاته لن يتحقق الا بقرار حاسم من سموك ينتصر للدستور و لدولة القانون".

×