العوضي والملا: طلب الحكومة رفع الاستجواب مساس بالدستور ولن نقبل بوأده

قالت النائبة د. آسيل العوضي أنها اطلعت اليوم على مسودة غير نهائية للاستجواب المزمع تقديمه غدا حول ملف الايداعات والتحويلات والذي سيوجه النواب مسلم البراك ود. فيصل المسلم وعبدالرحمن العنجري، مشيرة الى أن الاستجواب محرج لسمو رئيس الوزراء كما يبدو.

وقالت العوضي في موقعها على شبكة "تويتر" ان سمو رئيس الوزراء مطالب بصعود المنصة وتفنيد محاور الاستجواب حول ملف الفساد، مؤكدة أنهم لن يقبلوا بأي محاولة لوأد هذا الاستجواب او غيره من استجوابات.

وكشفت العوضي أن كتلة الوطني جددت عرض مقترهم ندب أحد النواب للتحقيق والاطلاع على ملفات البنك المركزي على النواب د. فيصل المسلم وعبدالرحمن العنجري ومسلم البراك اثناء لقاءهم اليوم، إلا أنهم لم يحصلوا حتى الآن على قرار نهائي بخصوص موقفهم.

من جهته، علق النائب صالح الملا على طلب الحكومة بشطب استجواب السعدون والعنجري قائلا "طلب الحكومة رفع استجواب السعدون والعنجري مساس بالدستور وتعدي على الحياة السياسية".

أما النائب شعيب المويزري فأكد أنه لايحق لاحد شطب اورفع اي استجواب يتم تقديمه لرئيس الوزراء او اي وزير ولايجوز التصويت علي محاوله شطب او رفع اي استجواب و هذه المحاولات العبثيه من قبل الحكومه مخالفه صريحه وواضحه للدستور واللوائح التي لايوجد بها اي نص يسمح للحكومه او غيرها بشطب او رفع اي استجواب.

وأضاف ان محاولات الحكومه ايهام الشعب بان المحكمه الدستوريه حكمت بعدم دستورية استجواب السعدون والعنجري تدل علي عدم ايمان الحكومه بالدستور لان الاصل ان المحكمه تفسر مواد الدستور وليس من اختصاصها تحديد دستوريه او عدم دستورية اي استجواب ولايحق لها ذلك ولكن الحكومه عودتنا علي خرق الدستور وعدم احترامه  باستخدام وسائل عديده.
وحمل المويزري رئيس الحكومه وجميع اعضائها المسئوليه التاريخيه الكامله عن خرق الدستور الذي يقومون به وبشكل مستمر ونقول للحكومه لن ينفعكم ماتملكون من سلطه ومال استخدمتموها في قلب الحقائق و ضرب الدستور و مجلس الامه فسيأتي اليوم الذي تعترفون فيه ان الامه مصدر السلطات.

×