النائب الملا: أخشى أن يكون استجواب وزير الأوقاف طائفيا

عبر النائب صالح عن خشيته أن يكون استجواب كتلة التنمية والإصلاح لوزير الأوقاف محمد النومس طائفيا "فنعود للمربع الأول
".

جاء تصريح الملا على موقعه "تويتر" وذلك تعليقا على إعلان النائب د. جمعان الحربش نية كتلته تقديم استجوابا للنومس على خلفية تطبيق ميثاق المساجد على مساجد دون آخرى على حد قوله.

وأضاف الملا أن استمرار العلاقه بين السلطتين الى مابعد العيد شبه مستحيل، مشيرا الى أن الحل بيد سمو الأمير
، وأكد في الوقت ذاته أنهم لن يقفوا عند راشي واحد فقط، بل سيتم أقصاء كل الراشين عن وجه الكويت الجميل.

وأكد الملا أن مقترحهم بإنتداب من يكشف كل الحقائق و يعري من يدعون الأمانة والشرف هو المحك، لافتا الى أن الكويت أكبر من الجميع و "أكبر ممن أعماه جموحه للسلطة ولا يرى أبعد من أرنبة أنفه".

وأوضح الملا أن في 1986 حل مجلس الأمة حلا غير دستوريا وعلقت مواد الدستور لأجل غير مسمى والسبب هو ان القوى الوطنية في ذلك الوقت لم تكتفي بالإستجواب الذي قدم لوزير العدل والذي أستقال من منصبه بسببه، والاستجوابات التي كانت ستقدم بل اقترحت تكليف النائب السابق حمد الجوعان للتفتيش بسجلات البنك المركزي وهذا ما دعى السلطة لأن تحل المجلس حلا غير دستوريا خوفا من كشف كل الملفات في حينه فلم يكن لدى السلطة في ذاك الوقت مانع بالتضحية بوزراء أو حتى بالحكومة بأكملها، مضيفا "لكنها إرتعبت من أن يكشف الجوعان المستور فهذا التكليف أصاب السلطة في مقتل".

×