كتلة المقاطعة: أوضحنا لأمير البلاد فساد الحكومة ورئيسها وحالة الاستياء الشعبي

أكدت كتلة المعارضة البرلمانية التزامها الكامل بالثوابت الدستورية والتي تحدد صلاحيات سمو الأمير، والتزامهم وفقا لحقوقهم الدستورية لم تم الإعلان عنه بضرورة وجود رئيس جديد لإدارة البلاد.

وأضافت الكتلة في بيان لها عقب لقاءها بأمير البلاد اليوم أنها أوضحت لسموه وبشرح واضح الحالة التي وصلت اليها أوضاع البلاد بشتى المجالات ودور رئيس الوزراء وأدائه وحكومته فيما آلت اليها هذه الأوضاع.

وبينت الكتلة أنها شرجت بالتفصيل مختلف الجوانب التي فشلت بها هذه الحكومة ورئيسها الذي أعطيت له الفرصة الكافية بتشكيل سبع حكومات متتالية بالرغم من وجود خطة تنموية صدرت بقانون وخصص لها مبالغ ضخمة لتنفيذها حيث تسبب سوء أداء الحكومة ورئيسها لتعرض هذه الخطة للكثير من الاخفاقات.

وأوضح البيان أن المجتمعون عن أكدوا عن حالة الغضب والاستياء الشعبي لسوء أداء هذه الحكومة ورئيسها خصوصا بعد تفشي حالة الفساد وفي السلطتين التشريعية والتنفيذية.

وقال النائب فلاح الصواغ أن المجتمعون أوضحوا لسموه تدهور الأوضاع وتحدثوا بكل صدق وأمانة بأنه لا يمكن أن تستمر حكومة الفساد ومجلس القبيضة.

وأوضح النائب سالم النملان أن هناك معلومات مغلوطة كانت تنقل لسموه عن بعض القضايا في ادارة الحكومة وعن بعض النواب وتم توضيحها لسموه.

من جهته، وصف النائب محمد الهايف اللقاء بأنه اتسم بالصراحة لأبعد الحدود وقابله اتساع صدر سمو الأمير.

×