النائب حماد: سأكشف وثائق ايداع مبالغ مليونية في حساب نائب شاطئ العراة

وعد النائب سعدون حماد بعرض الوثائق التي تثبت إيداع مبالغ مليونية في حساب نائب الشيكات في دولة خليجية والوثائق التي تثبت امتلاك "العراب" لأراض تقدر قيمتها بمئات الملايين خلال جلسة مناقشة الخطاب الأميري، مؤكدا أن تلك الجلسة ستشهد ظهور المزيد من الحقائق.

وقال حماد في مؤتمر صحافي عقده في مجلس الأمة اليوم للرد على النائب د. وليد الطبطبائي دون أن يسميه "عندما صرحت الأسبوع الماضي لم أذكر هذا النائب بالاسم و"لكن اللي على راسه بطحة يتحسسها".

ورداً على تصريحات نائب الشيكات الذي تسلم شيكا بـ50 ألف دينار واعترف انه تسلمه باسمه الشخصي بعد أن ضغط عليه الشارع قال: "هذا النائب خبرته في التعري السياسي يشهد له بها شاطئ كنكون للعراة".

وأضاف "هذا النائب عندما ذهب إلى شاطئ العراة وهالمفاضيح جدامه وتسبّح معاهم وغرق وطاح أنكر في البداية هذا الأمر، ولكن عندما أظهروا الصور اتضح أن هذا النائب المتأسلم كان في شاطئ كنكون للعراة"، مبينا أن "هذا النائب يتميز بأنه دائما ينفي ثم يعود بعد الضغط والمواجهة ويعترف، كما حصل في قضايا شاطئ العراة، وشيك الـ50 ألف دينار".

وشدد على أن هذا النائب "سيعترف غصباً عليه" بما اثرناه من مبلغ الـ2.300 مليون دينار في حسابه في الدولة الخليجية، لافتا إلى أن هذا النائب حاول الاستخفاف بعقول الناس متناسيا أن الجلسة الافتتاحية لا يمكن أن يتم فيها طرح هذه المواضيع، وان الوعد في جلسة الرد على الخطاب الأميري.

واستنكر قول هذا النائب "سعدون العتيبي يحركه البعض"، وقال إن سعدون العتيبي تحركه قواعده الانتخابية والشعبية و"فرق كبير بيني وبينك فأنا حصلت على 16 ألف صوت، بينما حصلت انت على 7 آلاف صوت فقط والقواعد الشعبية تختلف، ولكن انت عارفين منو اللي يحركك، وانت معروف بأنك "فرخ العراب" وهو الذي يحركك ويوجهك ويقول روح يمين أو يسار، متسائلا "لماذا لم ينف العراب بنفسه ما اثرناه عن الهبات التي حصل عليها من الدولة الخليجية؟ وليش دزك تصرح نيابة عنه".

وبيّن حماد أن هذا النائب وصل إلى مرحلة بأنه غير مسؤول عن تصرفاته، والدليل انه صرح بوجوب فصل رئاسة الوزراء عن منصب الملك في المملكة العربية السعودية "انت منو وشنو مستواك حتى تخاطب جلالة الملك عبدالله ومنو فوضك بأن تتحدث باسم مجلس الأمة"، مضيفا بقوله "لذلك أنا أعتذر لجلالة الملك والأسرة المالكة والشعب السعودي الشقيق بأن هذا المعتوه لا يمثلنا ولا يمثل مجلس الأمة بل يمثل نفسه فقط".

وأكد أنه "لا يوجد نائب عاقل يتصرف هذا التصرف ويتدخل في شؤون دولة خليجية شقيقة لها دور كبير جدا في تحرير الكويت ولها مواقف مشرفة، معتبرا أن هذا التدخل دليل على أن هذا النائب شخص "معتوه" وأصبح غير مسؤول عن تصرفاته".

واعتبر أن سلام "هذا النائب المتأسلم" على سمو الأمير في الجلسة الافتتاحية دون أن يرتدي البشت دليل آخر على أنه غير مسؤول عن تصرفاته، لأنه عند ذهاب الوفد النيابي لأداء واجب العزاء في المملكة العربية السعودية كان يرتدي البشت وهو في الطائرة وإلى حين العودة من واجب العزاء.

وتساءل "ايش معنى أمام سمو الأمير رمز الكويت ما تلبس البشت وهناك تلبس؟ معتبرا أن هذا تناقض كبير، وكذلك الأمر بعدم مصافحته سمو رئيس مجلس الوزراء عقب الجلسة الافتتاحية بينما كان جائزا أن يصافح سموه عندما تسلم شيك الـ50 ألف دينار.

وكشف حماد عن أن أحد المكاتب العقارية تلقى عرضا من "العراب" للبحث عن أي ممتلكات له في الخارج و"أحب أن أطمئن العراب ومندوبه بأني مستعد لعمل وكالة عامة لكم للكشف عن أي ممتلكات لي في الخارج وألتزم بذلك أمام الشعب الكويتي، ولكن بشرط أن تعملوا في المقابل توكيلا عاما للكشف على ممتلكات العراب ومندوب العراب".

وعرض حماد على الصحافيين عقب المؤتمر الصحافي ما قال انها مستندات تخص أملاك العراب وأبنائه في إحدى الدول الخليجية، بينما وعد بعرض الوثائق التي تخص إيداع أموال في حسابات نائب الشيكات في دولة خليجية في جلسة مناقشة الخطاب الأميري.

×