النائبة الجسار: سنسحب تقارير "الأموال العامة" اذا ثبت أنها غير مكتملة

أكدت رئيسة لجنة حماية المال العام البرلمانية النائبة الدكتورة سلوى الجسار ان اللجنة لم تصدر اي قرار يفيد بسحب التقارير التي اعدتها اللجنة السابقة "ولكنني استوضحت امورا هامة خصوصا عدم استكمال الاجراءات التي تمت من خلال مناقشة التقارير الاربعة المتعلقة بطائرتي الشحن ومصاريف ديوان سمو ولي العهد".

وقالت الجسار في مؤتمر صحافي اليوم بمجلس الامة ان "اخر اجتماع للجنة كان في 11 سبتمبر الماضي وكان معروضا عليه العديد من الموضوعات المحالة من مجلس الامة ودعيت الى اجتماع للجنة حماية المال العام واعتذرت وكان الاجتماع الاخير خصوصا انه لم يكن هناك نصاب ولكن عقد الاجتماع وبدأ بلجنة فرعية وهي لا تمتلك حق التصويت على التقارير ثم عقد الاجتماع مساء وكان مكتمل النصاب وجرى التصويت على التقارير".

وبينت الجسار ان "اللجنة عقدت زهاء 40 اجتماعا وناقشت الموضوعات المدرجة ومن بينها القرض الروسي الذي لم تتم مناقشته منذ مايو الماضي وموضوع البلدية كان اخر اجتماع في السادس من ابريل الماضي وملاحظات ديوان ولي العهد لم تناقش منذ 22 اغسطس الماضي وشراء الطائرات العسكرية لم يطرح منذ شهر يوليو الماضي، وطلبنا في الاجتماعات الاخيرة بعض المستندات والبيانات، وكوني عضوة في اللجنة لم اطلع على التقارير التي ارجئت من الجهات حتى اخر اجتماع وما اتخذ في 24 اكتوبر الجاري من اجراءات غير مستوفي الشروط، واطلاعي على التقارير قد يغير جزءا من التحقيق".

وذكرت الجسار انه "تم تكليفي من قبل اعضاء اللجنة بالاستماع الى شريط التسجيل لاجتماع 24 اكتوبر الجاري وسنسحب التقارير اذا ثبت ان الاجراءات التي اتخذت لاصدار التقارير غير مكتملة وما حدث مناقشة جرت في الظلام ونحن نرفض ذلك".