الوطني: اللجان البرلمانية ملك المجلس .. التنمية: تشكيلها باطل

أكدت كتلة العمل الوطني انها، وفقا لما اعلنته سابقا، ستتخذ خطوات عملية وفق الدستور واللائحة لا تتعارض مع اي استحقاق او مساءلة سياسية قد اعلن عنها، لافتة الى انها عرضت على الكتل النيابية وعدد من الاعضاء طلبا بشأن التدقيق والتحقيق في اجراءات بنك الكويت المركزي تتعلق بالايداعات المليونية.

وقالت الكتلة في بيان أصدرته اليوم عقب جلسة افتتاح دور الانعقاد الرابع انه تم ارجاء تقديم الطلب الى الجلسة المقبلة حرصا على ان يكون هناك موقف موحد بشأن الايداعات من الكتل النيابية واعضاء المجلس ليقين الكتلة بان هذه القضية في منتهى الخطورة وتحتاج الى وقفة جادة وتنسيق كامل من الجميع.

وعن موقف الكتلة من المشاركة في انتخابات اللجان ترشيحا وتصويتا قال البيان ان الكتلة تحترم رأي بعض الاعضاء في المقاطعة الا انها ترى ان المشاركة في اللجان البرلمانية جزء اصيل من العمل النيابي، فاللجان البرلمانية ملك لمجلس الامة دون مشاركة الحكومة والمسؤولية الاساسية لنواب الامة انسجاما مع القسم الدستوري الذي اقسمه الاعضاء بأن يؤدوا اعمالهم بالامانة والصدق ولكي لا تترك الساحة لمن يريد من السلطتين تعطيل بعض القوانين المهمة او العبث بالبعض الاخر.

من جهته، اعلن الناطق الرسمي لكتلة التنمية والاصلاح النائب د. فيصل المسلم ان اجتماعا سيعقد ظهر اليوم مع جميع نواب المعارضة لتداول الخيارات المقبلة، مؤكدا في الوقت نفسه بطلان اللجان البرلمانية المشكلة لمخالفتها اللوائح المنصوصة مطالبا باصدار مرسومين لعزل الحكومة وحل مجلس الامة.

وقال المسلم في تصريح صحافي في مجلس الامة ان "تشكيل هذه اللجان البرلمانية باطل واي اجتماع لها سيكون باطلا"، مؤكدا ان كل لجنة شكلت بأقل من العدد المطلوب والمنصوص عليه لائحيا تمثل مشكلة دستورية.

واضاف المسلم ان "هذه المكابرة ستكلف البلد غاليا ولن يكون له حل الا بصدور مراسيم بعزل الحكومة وحل مجلس الامة والرجوع الى الشارع السياسي"، لافتا الى "وضوح انقسام المؤسسات بين من يريدون الخير للبلد ومن يريدون مصالحهم الخاصة ومناقصاتهم على حساب البلد".

وتابع انه "خلال أول جلسة سيعلنون الغاء الجلسة القادمة، فمجلس القبيضة والحكومة الفاسدة يعلن أول بركاته متجاوزا النصوص اللائحية"، معلنا عن اجتماع لنواب "المعارضة" بكل شرائحها اليوم بعد صلاة الظهر في المجلس لتداول كل الخيارات المتاحة.