النائب الملا: كتلة الوطني مع استجواب الايداعات من البداية الى النهاية

أكد النائب صالح الملا استقالة الشيخ محمد الصباح شأن خاص به والقرار بيد أمير البلاد ويجب ان نركز فيما بعد ذلك، مشيرا الى أن موقف كتلة العمل الوطني واضح للجميع فنحن مع استجواب الايداعات من البداية الى النهاية وقلنا نحن مع القضية ولكن لم نطلع علي المحاور ويجب ان تكون المحاور علي مستوي القضية.

وعن الصفقات التي تتهم فيها كتلة العمل الوطني، قال الملا في تصريح للصحفيين في مجلس الأمة اليوم أن هذه اشاعات ولن تكون ممسكا للبعض وهو مجرد طعن في ذمة ووطنية العمل الوطني، مضيفا أن الصفقات مجرد اسطوانة مشروخة، راجيا من الجميع ان يكون منصفا للكتلة.

وأوضح الملا أن قضية الايداعات تستحق أكثر من مساءلة سياسية وان ما طرحته الكتلة من تشكيل لجنة تحقيق ليست بقصد التسويف أو التغطية ولكنها خارطة طريق لمرحلة ما بعد الاستجواب، مؤكدا أن الكتلة تريد التعامل مع القضية باحترافية وفق الدستور واللائحة لمحاسبة وكشف الراشين والمرتشين، لافتا الى أن لجنة التحقيق لا تتضارب مع الاستجواب بل هي مكملة للاستجواب وهناك من رشى وهو خارج الحكومة.

وأضاف بأن الكتلة ترى بأن قضية الايداعات بحد ذاتها قضية خطيرة متساءلا أين رقابة البنك المركزي ان كانت غسيل أموال وإن كانت رشاوي فأين القانون، مجددا القول أن خارطة الطريق التي وضعتها الكتلة لما بعد الاستجواب تضرب البعض في مقتل فسراق المال العام قتلوا الوطن من الوريد الى الوريد.

وعن مشاركتهم في تقديم الاستجواب، قال الملا أن المشاركة حسمت من الكتل والمستقلين والقضية ليست من يلعب دور البطولة بل من ينتصر للمال العام في قاعى عبدالله السالم، مبينا أن الكتلة سيكون لها موقفا مشرفا إن لم تواجه الحكومة الاستجواب، لافتا عدم المشاركة في تقديم الاستجواب لا تعني عدم تأييده.