الخرافي: رئيس الوزراء أبلغني اعتراف الكويت بكوسوفو خلال أيام

اعلن رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي ان سمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد رئيس مجلس الوزراء ابلغه بان دولة الكويت ستعترف بجمهورية كوسوفو خلال ايام بتوجيهات من سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد.

وقال الخرافي ان سمو رئيس الوزراء ابلغني انه اكد لرئيس مجلس الوزراء الكوسوفي هاشم ثاتشي خلال لقائه به في نيويورك في شهر سبتمبر الماضي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة انه "بناء على توجيهات سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد فان دولة الكويت ستعلن اعترافها بجمهورية كوسوفو خلال الايام القليلة المقبلة".

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده الخرافي مع رئيس البرلمان الكوسوفي الدكتور يعقوب كراسنيتشي في مقر البرلمان مساء اليوم في برشتينا عقب جلسة المباحثات الرسمية بينهما والتي حضرها من الجانب الكويتي اعضاء الوفد البرلماني المرافق للخرافي اضافة الى سفير دولة الكويت لدى البوسنة والهرسك محمد فاضل خلف ومن الجانب الكوسوفي عدد من اعضاء البرلمان.

وردا على سؤال عن تاريخ اليوم الذي ستعلن فيه دولة الكويت اعترافها بجمهورية كوسوفو قال الخرافي "انا لست مخولا بتحديد هذا اليوم ولكن ما استطيع ان اقوله هو انه سيكون خلال الايام القليلة القادمة .. ونحن في الكويت لدينا فصل بين السلطات طبقا للدستور وعملية تحديد الاجراءات التنفيذية من مسؤولية الحكومة وانا على يقين بانه خلال الايام القليلة القادمة ستعلن الحكومة اعترافها بجمهورية كوسوفو".

واوضح ان " موضوع اعتراف الكويت بكوسوفو تم التطرق اليه خلال زيارة رئيس البرلمان الكوسوفي الدكتور يعقوب كراسنيتشي الاخيرة الى الكويت ولقائه بسمو امير البلاد ولدى سؤاله عن هذا الموضوع اجابه سموه بكل صراحة ومحبة وتقدير بان هذا الاعتراف سيكون حال الانتهاء من حكم المحكمة ".

واعتبر الخرافي ان التعاون بين البرلمانيين الكويتي والكوسوفي " مثال يحتذى به " حيث زار رئيس البرلمان الكوسوفي الكويت في السابق والان يزور رئيس البرلمان الكويتي كوسوفو.

واضاف " اتمنى الاستفادة من هذه العلاقة الطيبة بين البرلمانيين الكويتي والكوسوفي والتي كانت موجودة حتى قبل اعتراف حكومة الكويت بجمهورية كوسوفو والعمل على تعزيز التعاون بين البلدين لما فيه خير ومصلحة البلدين والشعبين الصديقين .

وردا على سؤال لـ (كونا) حول لقائه في قاعة تشريفات المطار وعقب وصوله الى العاصمة الكوسوفية برشتينا برئيسة جمهورية كوسوفا عاطفة يحي اغا التي تزامن وجودها في قاعة التشريفات لحظة وصوله وذلك لتوجهها الى التشيك اعرب الخرافي عن خالص شكره وتقديره لرئيسة جمهورية كوسوفا على هذه "اللفتة الكريمة " والتي تمثلت بالتقائها بنا في المطار رغم مشاغلها وكونها في طريقها الى السفر خارج كوسوفا مؤكدا ان هذه اللفتة ليست بغريبة على كوسوفو رئيسا وحكومة وشعبا المشهورة بقيمها واخلاقها .

وقال انه نقل لرئيسة جمهورية كوسوفو خلال لقائه بها في المطار تحيات سمو امير البلاد وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء وتمنياتهم لكوسوفو رئيسا وحكومة وشعبا بالتوفيق والازدهار كما كلفتي بنقل تحياتها لسمو امير البلاد وتمنياتها له بالصحة والعافية.

وردا على سؤال حول المراحل التي ستمر بها العلاقات الكويتية الكوسوفية بعد اعلان الكويت اعترافها بكوسوفو قال الخرافي ان المرحلة الاولى لهذه العلاقات سوف تركز على موضوع تبادل زيارات الوفود بين البلدين في كافة المجالات السياسة والبرلمانية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والمرحلة الثانية سيكون للصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية دور فيه حيث سيقوم بتمويل العديد من المشاريع التنموية في كوسوفو والمرحلة الثالثة سيتم فيها توقيع عدد من الاتفاقيات التجارية والاستثمارية بين رجال الاعمال وشركات القطاع الخاص في كلا البلدين .

من جهته قال رئيس البرلمان الكوسوفي الدكتور يعقوب كراسنيتشي ان " البرلمان الكويتي اعترف بجمهورية كوسوفو خلال الفترة السابقة ونحن ننتظر الان من حكومة الكويت الاعتراف بكوسوفو " مؤكدا ان اعتراف حكومة الكويت بكوسوفو سيفتح الطريق امام علاقات "متميزة" بين البلدين لتشمل كافة المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية وغيرها.

واعرب كراسنيتشي في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده مع الخرافي عن امله بان تكون الكويت الدولة رقم 85 التي تعترف بجمهورية كوسوفو مشيرا الى الاعتراف بها من قبل 84 دولة .

وعبر عن ترحيبه واعتزازه بزيارة الخرافي والوفد البرلماني الكويتي المرافق له الى كوسوفو مؤكدا ان المباحثات بين الجانبين ركزت على سبل تعزيز العلاقات الثنائية وتفعيل التعاون المشترك بين برلمانيي البلدين اضافة الى تنسيق مواقف برلمانيي البلدين في اجتماعات اتحادات البرلمانات الدولية والاسلامية.

×