النائب الدقباسي: تقارب كتلتي الوطني والشعبي مطلوب لمحاربة الفساد السياسي

اكد عضو كتلة العمل الشعبي النائب علي الدقباسي ان كتلة العمل الوطني ستعلن يوم الاربعاء المقبل موقفها النهائي من استجواب الايداعات المليونية المقرر تقديمه لسمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد.

وعن اعتراضات المغردين علي التقارب الحادث حاليا مع كتلة العمل الوطني، قال الدقباسي من حسابه على تويتر: ان المرحلة الراهنة تتطلب تكاتف جميع الكتل لمحاربة الفساد السياسي وكشف الحقائق والدفاع عن سمعة المؤسسة التشريعية.

واشار الى ان المجلس والحكومة غير قادرين على القيام بواجبهما تجاه الدولة، لافتا الى ان الكويتيين شعب واع  ويعرف الراشي والمرتشي، وذلك ردا على مغرد قال ان النواب جميعا اليوم متهمين امام الشعب.

و تعليقا على مغرد وصف دعوته لحشد الشارع للنزول لساحة الارادة بانه ينتقص من قيمة مجلس الامة وتكشف تقاعسه عن دوره الرقابي كنائب ممثل للامة ، رد الدقباسي قائلا : ان دور الشارع مكمل لدور المجلس ، مضيفا ان انكارالمنكر واجب بما لا يخالف النظام والأعراف.

واعرب الدقباسي عن استغرابه و اسفه من الصحف التي زورت الحقائق وحاولت التحقير من تجمع  ساحة الارادة مساء الاربعاء والذي كان تحت عنوان " اربعاء الامة تكشف الذمة" ، لافتا الى ان احدى الصحف الصادرة صباح الخميس قدرت الحضور مساء الاربعاء بساحة الارادة ب 650 مواطن.

وقال  الدقباسي "أفهم أن يكون هناك أختلاف بالرأي وربما تصادم بالأفكار ولكن مالا أفهمه كيف يمكن تزور حقائق مشهودة وموثقه بالصوت والصورة".

وتابع: في زمن المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات المتوفره بلا حدود لايمكن تضليل الناس ومؤسف فقدان المصداقية انها محاولة تسئ لصاحبها أكثر من كونها حجب للحقيقة الواضحة.

وحول ازمة اعتصام الاطفائيين الذي شارك فيه هو وعدد من النواب وتعليقا على هجوم مدير ادارة الاطفاء جاسم المنصوري على تصريحات النواب، قال الدقباسي: ان النواب لايتعاملون مع المدير وانما مع الوزير طبقا للدستور والقوانين.

×