عاشور: سأقدم استجوابا لوزير الداخلية ان لم تكن ردوده على اسئلتي مقنعة

توقع النائب صالح عاشور أن تشهد الفترة المقبلة "سلسلة من الاستجوابات" ستقدم من كتل نيابية ونواب مستقلين.

وقال عاشور في تصريح صحافي اليوم: "أعلنت غير مرة تقديم استجواب إلى نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ محمد الصباح، ولكني لاحظت أن (الشعبي) تبنت فكرة استجوابه، أما أنا فقد قدمت 20 سؤالاً برلمانياً إلى وزير الداخلية، وما زلت انتظر الرد، وإن لم يكن الرد مقنعا بالنسبة إلي فسأقدم استجوابي إلى الشيخ أحمد الحمود".

من جهة أخرى، استغرب عاشور "اقتحام موظفي المطافئ مبنى الادارة، وتطاولهم على مكتب المدير العام، ومحاولتهم تغيير القانون بالقوة، مبينا أن ذلك "أسلوب غير حضاري، يسيء إلى البلد، وينتهك هيبة الدولة".

وأضاف: "إن كانت هناك حقوق مشروعة، فيجب أن تكون المطالبة وفق الأطر الصحيحة، ولا تنحاز إلى الفوضى، فمن يرى أن مطالبته مستحقة عليه أن يسلك الأسلوب الحضاري".

وزاد: "البصمة مطبقة في أكثر قطاعات الدولة، لدرجة أنها مطبقة على سكرتارية النواب في مجلس الأمة، حيث إن المراد منها ضبط الالتزام بالدوام".

ودعا عاشور الحكومة إلى القيام بواجبها السياسي، واستنكار مثل هذه الممارسات "التي تضر بسمعة الدولة، وتشجع على التمرد، وعدم الالتزام بالقانون". وقال: "حري بنا تقدير الدور الذي يقوم به المسؤولون، بدلا من اقتحام مكاتبهم، وعموما الفوضى لن تخدم أي قضية مهما كانت عدالتها، ونحن مع المطالبات التي تسلك الطريق الصحيح".

×