النائب بورمية: تطبيق الشريعة الإسلامية أصبح ضرورة قصوى لا تحتمل التأجيل

اكد النائب د. ضيف الله بورمية أن تطبيق الشريعة الإسلامية أصبح الآن ضرورة قصوى لا تحتمل التأجيل بسبب فشل القوانين الوضعية في محاربة المفسدين والقضاء على الفساد.

وقال بورمية في تصريح صحافي اليوم إن الإحالات إن تمت للمشتبه بهم في فضيحة الرشاوى المليونية فلن تكون إلا حبرا على ورق وستجد الحكومة لهم المخرج من خلال هذه الإحالات التي ستتم بأفضل أحوالها كغسل أموال لا كرشاوى دون إرفاق أي أدلة، مما يجعل نتيجة هذه القضايا الحفظ لعدم كفاية الأدلة وهذه لعبة حكومية معروفة منذ القدم.

وأضاف: " إننا لن نقبل باستمرار مجلس الأمة وهو يحتوي على عناصر تدور حولها شبهات انتهاك حرمة المال العام واخذ الرشاوى وأيضا لن نقبل باستمرار مجلس الوزراء لأنه هو الراعي الأول للفساد والمفسدين وسأعرض موضوع تطبيق الشريعة الإسلامية على زملائي النواب للوصول إلى اتفاق معهم من خلال طلب تعديل المادة الثانية من الدستور أو أسلمة القوانين على أقل تقدير لإنقاذ البلاد من الفساد الذي غرقت فيه".