الخرافي ينفي ما تضمنه تقرير السفارة الأمريكية عن سحبه 6 ملايين دينار

نفى رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي بشدة ما تضمنه تقرير السفارة الامريكية لدى الكويت الذي كشف عنه موقع (ويكيليكس) أخيرا في شأن قيامه (اي الخرافي) بسحب مبلغ (6) ملايين دينار كويتي من بنك الكويت المركزي لاستخدامه في احدى حملاته الانتخابية.

وشدد الرئيس الخرافي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم على ان ما ورد في ذلك التقرير عار عن الصحة ويتضمن معلومات ملفقة لا غرض منها سوى بث الاشاعات والفتن.

ودعا الرئيس الخرافي البنك المركزي الى التصدي لما ورد في التقرير الذي نسب مضمونه الى احد المصادر في البنك المركزي وذلك لتوضيح الحقيقة وكشف زيف ذلك المصدر.

واشار الى ان ذلك التقرير يعكس المستوى الهابط وعدم المصداقية للمصادر الدبلوماسية الامريكية التي تستقي الخارجية الامريكية منها معلوماتها والتي تعتمد على الشائعات والقيل والقال.

وقال الخرافي انه لا يستغرب التخبط الذي تشهده السياسة الخارجية الامريكية في ظل تلك الاساليب التي تستقي منها البيانات والمعلومات اذا كانت تستند عليها في تقاريرها وعلاقاتها الخارجية مشيرا الى أن اول ما كشفه ذلك التقرير هو ضعف البنية المعلوماتية التي تستند اليها السياسة الخارجية الامريكية جراء المعلومات عديمة المصداقية التي تستقيها من مصادرها.

وشدد رئيس مجلس الامة في ختام تصريحه على ضرورة ان تراعي السفارات الامريكية في تقاريرها الدقة والموضوعية والمصداقية وألا تعتمد على الشائعات والقيل والقال وان تتحاشى الاساليب الفجة في نقل الاحداث لانتشال السياسة الخارجية الامريكية من تخبطها وعدم صدقيتها.

×