النائب البراك: تعيين سلمان الحمود وكيلا للإعلام تخبط يدعو الى الاستغراب

اعتبر النائب مسلم البراك أن تعيين الشيخ سلمان الحمود وكيلا لوزارة الإعلام أمر غير جائز ويدعو إلى الاستغراب والدهشة.

وقال البراك في تصريح للصحافيين: "إن ما حصل في وزارة الإعلام بتخطي الوكلاء المساعدين الموجودين على رأس أعمالهم، وتعيين الشيخ الحمود، وهو من خارج الوزارة مع تقديرنا لشخصه، تخبط لا يمكن تجاوزه".

وأضاف البراك: "إذا كان الوكلاء المساعدون لا يستحقون منصب الوكيل فلماذا وقع عليهم الاختيار؟ واذا كانوا يستحقون فلماذا جرى تجاوزهم؟ ولعل أخطر ما تمارسه الحكومة التي أصبح ديدنها الترضيات وتقديم الفواتير السياسية هو عملية الإنزال بـ"براشوت" في وزارات الدولة".

وذكر أن تكريس واقع التعيين من خارج الوزارة يؤدي إلى ضرب مبدأ تكافؤ الفرص، وإضاعة فرص الترقية لمستحقيها، مما يؤدي إلى قتل الطموح وخنق الكفاءات وإيجاد بيئة محبطة.

واستغرب البراك إصدار قرار تعيين وكيل وزارة الإعلام قبل تعيين وزير أصيل للإعلام و"عموما رئيس الوزراء بات يحتكر المناصب ليوزعها بالطريقة التي يراها بما يحقق استمراره في منصبه"، وتالياً فإن تجاوز الوكلاء المساعدين أو الوكيل بالنيابة أمر ليس له مسوغ لكن يبدو أنه أصبح نهج ناصر المحمد وحكومته.

×