غياب حكومي - نيابي يفقد الجلسة الطارئة نصابها ودعوات نيابية لاستقالة الحكومة

رفع رئيس مجلس الامة جاسم الخرافي الاجتماع غير العادي للمجلس لمناقشة عدد من الاقتراحات بقوانين نهائيا اليوم وذلك لعدم اكتمال نصاب الجلسة داخل قاعة عبدالله السالم.

وكان الخرافي رفع الجلسة للمرة الاولى مدة نصف ساعة لذات السبب الا ان استمرار عدم اكتمال النصاب في قاعة عبدالله السالم حدا به الى رفع الجلسة نهائيا.

يذكر ان مرسوما اميريا (313 لسنة 2011) صدر يوم الاحد الماضي يختص بدعوة مجلس الامة الى عقد اجتماع غير عادي "اليوم الخميس" وذلك لمناقشة اقتراح بقانون في شأن فتح اعتماد اضافي بميزانية الوزارات والادارات الحكومية للسنة المالية (2011 - 2012) ومناقشة تقرير لجنة الشؤون التشريعية والقانون في شأن أكاديمية جابر للعلوم التطبيقية ومناقشة الاقتراح بقانون بانشاء وتأسيس صندوق لدعم وتشجيع الطلبة الدارسين على نفقتهم الخاصة اضافة الى مناقشة الاقتراح بقانون في شأن الاحكام الخاصة بالبعثات.

واتهم عدد من النواب الحكومة في التسبب بتعطيل الجلسة لغياب وزرارءها والنواب المحسوبين عليها.

ودعا النائب د. فيصل المسلم في مؤتمر صحفي عقده بعيد رفع الجلسة رئيس الوزراء سمو الشيخ ناصر المحمد للاستقالة بعد الفشل الحكومي المتعاقب على كافة الملفات.

وقال النائب مسلم البراك أن الشيخ ناصر المحمد وحكومته لا يستحقون البقاء، واصفا اياخاه بـ "الخايبة والفاشلة"، مشيرا الى أن هذا المشهد الهزلي الذي تريده الحكومة وعملت كل ما استطاعت لافقاد الجلسة النصاب.

من جهته، أوضح النائب د. حسن جوهر أنه لم يكن متفاجئ لضياع نصاب الجلسة، مشيرا الى وجود مؤامرة نيابية وحكومية.

ورد وزير التربية والتعليم العالي أحمد المليفي على الاتهامات النيابية ان أزمة الجامعة تكمن في الطاقة الاستيعابية وهي ليست بجديدة بل منذ ثلاثة سنوات.

وقال المليفي في مؤتمر صحفي عقده في مجلس الأمة أن عدد المتقدمين لجامعة الكويت فاق العشرة آلاف طالب، لافتا الى أنه سيتم قبول جميع المتقدمين المستحقين، مؤكد رفضه لتسييس التعليم حتى لو "وصل الأمر الى ترك منصبه".

 

×