النائب المسلم: نحمل الحكومة والنواب مسؤولية انعقاد طارئة أزمة القبول

أوضح النائب د. فيصل المسلم أن تعهد جامعة الكويت بقبول الطلبة المرفوضين لا يغني عن دور الانعقاد غير العادي الذي دعينا له لمعالجة أزمة عدم قبول الطلبة الكويتيين، مشيرا الى أن هدف الطارئه وضع أركان حل جذري يمنع تكرار الأزمة مستقبلا.

وقال المسلم في تصريح صحفي أن إعلان الجامعة أكد تأكيد على أن رغبة الحكومة في حصر المشكلة في مرفوضي الجامعة فقط، وتجاهل وباصرار حوالي ألفين طالب تم رفضهم من برامج البعثات والمنح وحوالي 5 ألاف طالبا سترفضهم كليات الجيش والشرطه والحرس الوطني.

وأشار المسلم الى أن قوانين الطارئة الأربع هي:

1 -فتح اعتماد اضافي بثلاثين مليون د ك في ميزانية وزارة التعليم العالي لتعزيز برامج البعثات الخارجية والمنح الداخلية.

2 - إنشاء آكاديمية جابر للعلوم التطبيقية.

3 - تأسيس صندوق حكومي برأسمال 100مليون دينار كويتي لمنح قروض حسنه لمن يريد الدراسة على حسابه الخاص.

4 -تعديل أحكام البعثات بحيث يحول من يدرس على حسابه الى التعليم العالي اذا درس بجامعةمعترف بها وفي تخصص تحدده الوزاره وأنهى30 وحده بمعدل جيد.

وتساءل المسلم "لمصلحة من تعارض الحكومه إقرارقوانين تقدم أركان حل جذري لأزمة الطلبة على المدى القصير بتوفير مقاعد أكثر تستوعب الخريجين"، مجددا على ضرورة عقد الجلسة الطارئة "ولن نقبل إجهاضها ونحمل النواب والحكومة مسؤولية إنعقادها لوضع حلول تتناسب ودولة المؤسسات ومصلحة الطلبة".

×