رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم

الرئيس الغانم: الخلاف بين الكندري والحربش لم يكن شخصيا بل دستوري راق انتهى اليوم بحكم "الدستورية"

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن صدور قرار تفسير المحكمة الدستورية بصحة إجراءات انتخاب نائب رئيس المجلس يثبت مبادئ دستورية لأي احتمالات مستقبلية ويؤكد صحة تفسيره مواد اللائحة الداخلية والدستور.

وقال الغانم في تصريح للصحفيين بمجلس الأمة إن " الحكم الذي صدر اليوم أكد وضع نهاية لحوار دستوري راقٍ بين أشقاء" معربا عن شكره للكندري والحربش على الأخلاق الراقية التي تحليا بها ، متنميا لهما كل التوفيق في مسيرتهما البرلمانية.

وأضاف "أعيد وأكرر ما ذكرته سابقا أن الأخوين عيسى الكندري وجمعان الحربش عينان في رأس، والخلاف بينهما لم يكن شخصيا بل دستوري راق انتهى اليوم بهذا الحكم الواضح".

وأوضح الغانم أن مجلس الأمة ذهب إلى المحكمة الدستورية لحسم أي خلاف فيما يتعلق باعتبار الممتنع عن التصويت حاضرا أم غائبا عن الجلسة.

وبين أن الحكم ثبت أن الممتنع داخل الجلسة يحسب من ضمن الحضور سواء في التصويت على المناصب أو غيرها من الإجراءات التي تتم داخل القاعة.